أحمدي نجاد: أعداء إيران حاولوا التدخل في انتخابات الرئاسة (الفرنسية)
 
هاجم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بشدة الغرب، وتوعد من سماهم أعداء إيران "بصفعهم على وجوهم" بشدة إن حاولوا التدخل في شؤون بلاده، مؤكدا أن حكومته الجديدة ستكون أقوى بعشر مرات من سابقتها، كما تمسك بحصول إيران على حقوقها النووية.
 
وفي كلمة له أمام حشد كبير في مدينة مشهد شمال شرق إيران جدد نجاد انتقاده لموقف الدول الغربية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 يونيو/حزيران الماضي وفاز فيها بولاية رئاسية ثانية، في حين تصر المعارضة على وجود تزوير.
 
وقال أحمدي نجاد في كلمة نقلتها قناة برس تي في الرسمية الناطقة بالإنجليزية إن أعداء إيران حاولوا التدخل في انتخابات الرئاسة الشهر الماضي والتحريض على العدوان خلالها ونقل ساحة المعركة إلى داخل البلاد عبر إنشاء قنوات تلفزة في إطار جهودهم لإفساد الانتخابات.
 
وأضاف "لكنني قلت للأعداء إن هذه الأمة ستصفعكم على وجوهكم بشدة تجعلكم تضلون طريق العودة".
 
وأشار إلى أن حكومته الجديدة ستكون أقوى "بعشر مرات" من سابقتها، معربا عن تحديه المستمر فيما يتعلق بالخلاف بشأن طموحات بلاده النووية قائلا إن القوى الكبرى "لن تستطيع أن تنتزع من إيران أقل قدر من حقوقها".
 
تجدر الإشارة إلى أن حكومة نجاد الجديدة سيكشف النقاب عنها، الشهر المقبل، وسط تعهد الرئيس الإيراني بإجراء تغيرات كبيرة داخلها.

المصدر : وكالات