إيران تأمل بعلاقات أوسع مع مصر
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ

إيران تأمل بعلاقات أوسع مع مصر

متكي أكد وجود مجالات لتوسيع العلاقات مع مصر (رويترز)

أعربت إيران اليوم عن عدم قناعتها بمستوى العلاقات مع مصر معتبرة أن هناك مزيدا من المجالات لتوسيعها.
 
وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في تصريحات صحفية عقب ختام قمة عدم الانحياز الخامسة عشرة في شرم الشيخ "نحن لسنا سعداء أو قانعين بشكل كبير بمستوى العلاقة بين البلدين".
 
وأضاف "هناك تعاون اقتصادى جيد بين مصر وإيران، كما أن البلدين لديهما رؤيتهما بالنسبة للقضايا الدولية، ويمكن دائما أن يكون تبادل الآراء بناء وإيجابيا، غير أنه لا يزال هناك المزيد من المجالات لتوسعة العلاقات بين البلدين".
 
وتشهد العلاقات بين إيران ومصر مراحل تقلبات منذ الثورة الإسلامية عام 1979، وقطع العلاقات بينها بعد سنة على ذلك بمبادرة من طهران احتجاجا على اعتراف القاهرة بإسرائيل.
 
وبالنسبة للعلاقات الإيرانية الأميركية في ظل إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، أوضح متكي أن "أوباما مهتم بإحداث بعض التغييرات، هناك خطوات يتم الإشارة إليها في هذا الإطار مثل ضرورة أن يكون هناك عالم خال من الأسلحة النووية، وعدالة إلى حد ما في العلاقات الدولية".
 
وأضاف "من المهم أن يتم تطبيق تلك المفاهيم التي ذكرها أوباما على المستوى الدولي، وقد حقق خطوات ملموسة في هذا الإطار، لكن أمامه عدة ملفات مفتوحة منذ سنوات ما قبل توليه الرئاسة".
 
وتابع قائلا "نأمل - وفى إطار جولة الحوار - أن نستطيع التوصل إلى بعض الحلول للعديد من المشكلات الموجودة في منطقتنا".
 
متكي قلل من تصريحات بايدن (الفرنسية-أرشيف)
إثارة المشاكل
وعن رؤيته للسياسة الإسرائيلية في المنطقة، قال "تحاول إسرائيل منذ نصف القرن الماضي فرض قوتها، وفى السنوات القليلة الماضية شهدنا حربين رئيسيتين في لبنان وغزة، مما يشير إلى قدرة هذه الدولة على إثارة المشاكل" .
 
واعتبر أنه "لو تم توحيد قوة ورؤى دول المنطقة، فإن المشكلة
الفلسطينية سيتم حلها".
 
وبخصوص تصريح جون بايدن نائب الرئيس الأميركي الذي أعطى إسرائيل الضوء الأخضر لضرب إيران وإمكانية وجود أمل في الحوار الإيراني الأميركي في ظل هذا التصريح، قال متكي "قام نائب الرئيس الأميركي بتصحيح تصريحه" مؤكدا على أنه "لا توجد أي فرصة أو إمكانية للنظام الصهيوني في ضرب إيران".
 
وفيما يتعلق بحل المشكلة الأفغانية، أكد متكي أن ذلك "لابد أن يتم بناء على مبادرات إقليمية، وهو ما تسعى إليه إيران حيث تقوم بتأسيس إطار عمل مع رئيسي باكستان وأفغانستان".
 
وقال "نؤمن أن الأطراف المختلفة في المناطق المختلفة من العالم لابد أن تقوم بدعم هذه المبادرة الإيرانية التي ستؤدى لتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة".
المصدر : الألمانية
كلمات مفتاحية:

التعليقات