كلينتون: فرصة إجراء محادثات لن تظل قائمة بلا نهاية (الفرنسية)

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الولايات المتحدة ما زالت تتمسك بإجراء حوار مع إيران بشأن برنامجها النووي، وأبدت في الوقت نفسه أسفها "لسحق المعارضة في إيران بعد انتخابات يونيو/حزيران".

وقالت كلينتون فيما وصفته وزارة الخارجية بأنه خطاب مهم بشأن السياسة الخارجية، إنها والرئيس باراك أوباما ليس لديهما أوهام بأن مثل هذا الحوار مضمون النجاح، معتبرة أن فرصة إجراء محادثات لن تظل قائمة بلا نهاية. وأضافت أن "الوقت ليس مفتوحا أمام إيران للرد على الدعوة إلى المحادثات".

وتابعت "لكننا نفهم أيضا أهمية محاولة التحاور مع إيران ونعرض على زعمائها خيارا واضحا: إما الانضمام إلى المجتمع الدولي كعضو يقدر المسؤولية، وإما الاستمرار على طريق مزيد من العزلة".

وفيما يتعلق بالاضطرابات الأخيرة في إيران, قالت كلينتون إن الولايات المتحدة راقبت انتخابات الرئاسة الإيرانية "بإعجاب كبير، لكن روعتها الطريقة التي استخدمت الحكومة بها العنف في قمع المتظاهرين الذين كانوا يحتجون على النتيجة".

يشار إلى أن قمة مجموعة الثماني التي اختتمت أعمالها في إيطاليا الأسبوع الماضي حددت تاريخ انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل موعدا لإيران كي ترد على الدول التي تتفاوض معها حول برنامجها النووي، وهي الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا.

المصدر : وكالات