شاحنات دمرها مقاتلو طالبان بولاية قندوز الأفغانية بالقرب من الحدود مع طاجيكستان (الفرنسية-أرشيف) 

بدأت طاجيكستان عملية عسكرية سرية على طول حدودها الجنوبية تحت غطاء مكافحة المخدرات وصفتها مصادر دبلوماسية غربية بأنها مخصصة في حقيقة الأمر لمنع انتقال المعارك في باكستان وأفغانستان إلى الدولة السوفياتية السابقة ذات الأغلبية المسلمة.

فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية غربية -طلبت عدم الكشف عن أسمائها- قولها إن السلطات الأمنية الطاجيكية بدأت منذ مايو/أيار الماضي إجراءات أمنية مشددة على طول حدودها مع أفغانستان واشتبكت فعلا مع مجموعات مسلحة في المناطق الحدودية.

وأضافت المصادر أن السلطات الطاجيكية الرسمية قالت إن هذه الإجراءات تأتي في إطار مكافحة تهريب المخدرات لكن الأمر -وفقا للمصادر الدبلوماسية ولسكان مرتفعات بامير- يتعلق بمواجهة عناصر مسلحة موالية لحركة طالبان بشقيها الباكستاني والأفغاني.

لطاجيكستان حدود مشتركة طويلة مع أفغانستان
مخاوف أمنية
وفي هذا الإطار قال دبلوماسي غربي رفيع المستوى في طاجيكستان إن شيئا ما يحدث في المناطق الحدودية على صلة وثيقة بالمخاوف الأمنية من احتمال انتقال معارك سوات إلى طاجيكستان.

وتستند هذه المخاوف على وجود مقاتلين من حركة طالبان من أصل طاجيكي شاركوا في معارك سوات الأخيرة ضد الجيش الباكستاني وقد يفكرون في الهرب إلى مناطقهم الأصلية داخل طاجيكستان.

يشار إلى أن السلطات الطاجيكية لم تر في الإستراتيجية الأميركية الجديدة -تجاه باكستان وأفغانستان- أمرا إيجابيا لخشيتها من احتمال تسلل مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان إلى أرضيها مستفيدين من عوامل اللغة والصلات الثقافية والتأييد الشعبي في بعض المناطق.

تنظيمات سابقة
يذكر أن طاجيكستان وبعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 دخلت في حرب أهلية أفرزت تنظيمات مسلحة ذات صبغة دينية منها حركة أوزبكستان الإسلامية الموجودة حالية على اللائحة الأميركية لما تسميها واشنطن بالتنظيمات الإرهابية، والتي دخلت إلى أفغانستان عام 1997 بناء على اتفاق وضع حدا للحرب الأهلية في طاجيكستان.

"
اقرأ أيضا:

طاجيكستان الدولة ونظام الحكم
"

بيد أن هذه الجماعة -بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية- بدأت تعود إلى طاجيكستان وتمثل مؤخرا في أعمال العنف التي شهدتها ولاية قندوز شمال أفغانستان بالقرب من الحدود الطاجيكية.

يضاف إلى ذلك أن الحكومة الطاجيكية أعلنت السبت الماضي اعتقال خمسة شيشانيين قالت بأنهم كانوا يبيعون المخدرات لتوفير المال اللازم للمسلحين في أفغانستان وباكستان.

وفي هذا السياق، نقلت الوكالة الفرنسية عن مسؤول أميركي -رفيع المستوى زار طاجيكستان مؤخرا- قوله إن واشنطن تراقب الوضع على الحدود الطاجيكية منذ بدء المعارك بين الجيش الباكستاني وطالبان باكستان في وادي سوات.

المصدر : الفرنسية