القاعدة تتوعد بالثأر لقتلى الإيغور
آخر تحديث: 2009/7/14 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/14 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/22 هـ

القاعدة تتوعد بالثأر لقتلى الإيغور

الإيغور أثناء مظاهرة سابقة في شنغيانغ (الفرنسية-أرشيف)

توعد جناح تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي باستهداف العمال الصينيين في أفريقيا انتقاما لمقتل عدد من الإيغور المسلمين في مقاطعة شنغيانغ بأقصى شمال غرب الصين.

وقالت صحيفة تلغراف نقلا عن مؤسسة سترلنع أساينت البريطانية المتخصصة في الشؤون الاستخبارية إن القاعدة قالت إنها سوف تستهدف 50 ألف صيني يعملون في الجزائر وتشن هجمات على المشاريع الصينية الأخرى في شمال أفريقيا.

ووصفت المؤسسة البريطانية هذه التهديدات بأنها خطيرة، مشيرة إلى أنه قبل ثلاثة أسابيع نصبت القاعدة كمينا لقافلة لقوات أمن جزائرية كانت تحمي مهندسين صينيين، مما أدى إلى مقتل 24 جزائريا، وتوقعت أن يقوم التنظيم بهجمات مماثلة مستقبلا.

وكانت الصين قد اتهمت حركة تركستان الشرقية الانفصالية بالارتباط بالقاعدة، لكنها المرة الأولى التي يوجه فيها هذا التنظيم تهديدا مباشرا للصين أو مشاريع تابعة لها.

وقالت المؤسسة البريطانية إنها رصدت حوارات على الإنترنت بين من وصفتهم بالجهاديين يتحدثون فيها عن الحاجة للانتقام مما حدث في مقاطعة شنغيانغ، مشيرة إلى أن بعض هؤلاء الجهاديين تحدثوا عن وجود أهداف صينية يمكن ضربها في شمال أفريقيا والسودان وباكستان واليمن.

وذكرت المؤسسة أنها رصدت موقعين على الإنترنت لهما صلة بالقاعدة يدعوان إلى قتل العاملين الصينيين في السعودية ومناطق أخرى من الشرق الأوسط لتوجيه رسالة إلى بكين وغيرها بأن الوقت الذي يستعبد فيه المسلمون قد ولى.

وأشارت المؤسسة إلى أن المؤشرات التي لديها تنفي وجود صلة بين الإيغور وتنظيم القاعدة، واستبعدت أن يفكر قادة التنظيم في شن هجمات داخل الصين.

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات