قوات الناتو تشارك في عمليات واسعة النطاق ضد المسلحين جنوبي أفغانستان (رويترز)

قال حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن أربعة من أفراد القوات التي يقودها في أفغانستان قتلوا، فيما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية مقتل أربعة من أفراد الشرطة في جنوبي البلاد.

وجاء في بيان للناتو أن الجنود الأربعة قتلوا أمس السبت في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في جنوبي أفغانستان، فيما لقي جندي خامس حتفه يوم الجمعة متأثرا بجراح أصيب بها في يونيو/حزيران الماضي.

وكان الناتو قد أعلن في وقت سابق أن ستة من جنوده قتلوا الجمعة الماضية، خمسة منهم لقوا حتفهم في انفجار عبوة ناسفة جنوبي أفغانستان، فيما قتل الجندي السادس في حادث آخر.

وقبل ذلك أعلنت بريطانيا مقتل ثمانية من جنودها يوم الخميس في ولاية هلمند، خمسة منهم قتلوا في انفجارين أثناء قيامهم بدورية راجلة قرب سانغين في ولاية هلمند جنوبي البلاد.

يأتي ذلك في وقت تقود القوات الأميركية وقوات الناتو إلى جانب القوات الأفغانية هجمات كبيرة جديدة ضد حركة طالبان في جنوبي البلاد منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وتقول وزارة الداخلية الأفغانية إن تلك الهجمات أسفرت عن مقتل زهاء 200 من مسلحي حركة طالبان، مشيرة إلى أن تلك الحصيلة تبقى مؤقتة لأن تلك العمليات لا تزال متواصلة.

وفي أحدث تلك المواجهات قال المتحدث باسم ولاية أورزغان (جنوب) إن 12 من مسلحي طالبان قتلوا أمس السبت في مدينة ترين كوت جراء قصف جوي.

مقتل شرطة
وفي تطور آخر قتل أربعة من عناصر الشرطة الأفغانية صباح الأحد في كمين لمسلحين يعتقد أنهم من طالبان في مديرية تشرخ بولاية لوغر بجنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية ازْمَرَيْ بَشَري إن معدل القتلى في صفوف الشرطة الأفغانية بلغ هذا العام ما بين ستة إلى عشرة قتلى يوميا، في حين كان معدل القتلى في صفوف الشرطة العام الماضي أربعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات