ساسو نغيسو يدلي بصوته في انتخابات سابقة (الفرنسية-أرشيف)

يتوجه الناخبون في جمهورية الكونغو إلى صناديق الاقتراع اليوم للإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية يتوقع أن يفوز فيها الرئيس دينس ساسو نغيسو بفترة جديدة مدتها سبع سنوات، وسط مقاطعة من المعارضة.

ودعا ساسو نغيسو أنصاره في تجمع حاشد خارج العاصمة برازافيل للذهاب إلى صناديق الاقتراع، جازما بأنه "لن تكون هناك أي حرب أخرى في الكونغو"، في إشارة إلى المخاوف من تكرار الصراع الذي شاب الانتخابات السابقة في هذه الدولة الغنية بالبترول الواقعة وسط أفريقيا.

وطالبت أحزاب المعارضة المواطنين بالبقاء في بيوتهم "نظرا لوجود تزوير في قوائم وبطاقات الناخبين"، بعدما دعت في وقت سابق إلى تأجيل الاقتراع للسماح بإنشاء هيئة انتخابات جديدة وتنقية قوائم الناخبين التي كانت مصدر شكاوى خلال انتخابات 2002.

ويشكو ناخبون كثيرون من عدم إصدار بطاقات انتخابية لهم، في حين تقول المعارضة إن 500 ألف بطاقة انتخابية تم تزويرها.

وعبأ الحزب الحاكم حشودا ضخمة أثناء الحملة الانتخابية، في حين واجهت المعارضة المنقسمة صعوبة في حشد الدعم لتجمعاتها الداعية للمقاطعة.

ويحكم ساسو نغيسو الكونغو بشكل متقطع منذ انقلاب قاده عام 1979 ليخسر الانتخابات التعددية عام 1992، ولكنه عاد إلى السلطة خلال حرب دمرت معظم العاصمة عام 1997، ليفوز بعد ذلك في انتخابات 2002 بعدما أعاد كتابة الدستور ووسع صلاحيات رئيس الجمهورية، وذلك وسط حظر ترشح منافسيه الرئيسيين أو انسحابهم بدعوى وجود مخالفات.

المصدر : وكالات