لا قوات أميركية إضافية لأفغانستان
آخر تحديث: 2009/7/1 الساعة 13:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/1 الساعة 13:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/9 هـ

لا قوات أميركية إضافية لأفغانستان

القوات ألأميركية يصل عددها إلى 68 ألف جندي بنهاية العام (الفرنسية-أرشيف)
نفى جيمس جونز مستشار الأمن القومي الأميركي وجود خطط في المرحلة الحالية لإرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان, قائلا إنه سيتم التركيز على التنمية الاقتصادية وإعادة الإعمار.
 
ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن جونز أن الرئيس باراك أوباما أبلغ قادته العسكريين بذلك, مشيرة إلى أن مستشار الأمن القومي نقل تلك الرسالة الأسبوع الماضي أثناء زيارة لأفغانستان حيث ألمح قادة عسكريون بينهم لورنس نيكلسون إلى احتمال الحاجة لآلاف إضافية من القوات.
 
كما نقلت الصحيفة عن جونز أثناء رحلته إلى أفغانستان أن تلك الحرب لن يتحقق النصر فيها بواسطة الجيش وحده. وأضاف "لقد جربنا ذلك على مدى ست سنوات".
 
يشار إلى أن نحو 17 ألف جندي أميركي إضافي -أمر أوباما بإرسالهم إلى أفغانستان- سيتخذون مواقعهم على الأرض بحلول منتصف يوليو/تموز الحالي. كما ينتظر وصول حوالي أربعة آلاف جندي آخرين لتدريب قوات الأمن الأفغانية بحلول أغسطس/آب المقبل.
 
وتأتي هذه القوات ضمن عملية قد تزيد حجم الوجود العسكري الأميركي في أفغانستان إلى 68 ألف جندي بحلول نهاية العام.
 
وذكرت الصحيفة أن جونز أشار أثناء زيارته أفغانستان إلى مرحلة جديدة, قائلة إن أوباما لن يلبي بشكل تلقائي طلبات القادة العسكريين بشأن أعداد الجنود التي يطلبونها, وذلك خلافا لإدارة الرئيس جورج بوش, أثناء الحرب في العراق.
 
على صعيد آخر قررت رومانيا إرسال 108 جنود إضافيين إلى أفغانستان بحلول العام المقبل, وذلك لدعم 962 من جنودها المنتشرين بالفعل هناك.
 
وقال الرئيس الروماني تراين باسيسكو إن القوات التي ستعمل تحت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) سوف تنتشر في منطقة زابل جنوبي أفغانستان. وأشار إلى أنه من الضروري توفير كل الدعم للقوات لإتمام مهمتها.
المصدر : وكالات

التعليقات