السفير السابق سالي ميريدور غادر واشنطن ولم يحل محله السفير الجديد (رويترز-أرشيف)

لا تزال أسباب بيروقراطية تحول دون مزاولة السفير الإسرائيلي الجديد مايكل أورن مهامه في واشنطن، في حين غادر السفير السابق العاصمة الأميركية بالفعل بعد انتهاء مهام عمله.

  

وكشفت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي مساء الاثنين أن السفير السابق سالاي ميريدور أنهى مهامه وعاد لإسرائيل، ما يعني أن العاصمة الأميركية هي الآن بدون سفير إسرائيلي.

 

وذكرت القناة التلفزيونية أن السفير السابق ميريدور، الذي عينه رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت ووزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، رفض عدة توجيهات من جانب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للبقاء في منصبه.

 

وأشارت إلى أنه في هذه الفترة الحساسة التي تواجهها العلاقات الأميركية الإسرائيلية والمشحونة بالتوتر بسبب رفض إسرائيل مطلبي الولايات المتحدة بخصوص تجميد الاستيطان والاعتراف بحل الدولتين، فإن نتنياهو بقي من دون سفير في واشنطن.

 

ويعتزم نتنياهو الإعلان عن تبنيه حل الدولتين خلال خطاب سيلقيه الأسبوع المقبل وسيستعرض خلاله السياسة الخارجية لحكومته.

 

لكن القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي نقلت عن مصادر أميركية قولها إن الإدارة لن تكتفي بإعلان نتنياهو تبني فكرة الدولتين للشعبين فقط وإنما سيتعين عليه المبادرة لتنفيذ خطوات ملموسة تجاه الفلسطينيين، في إشارة إلى تجميد الاستيطان.

المصدر : يو بي آي