التفجيرات والمواجهات تتواصل في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص وأصيب ثمانية بجروح إثر انفجار قنبلة بموقف للحافلات في قرية سبين بولدك الأفغانية الحدودية مع باكستان اليوم، في حين لقي جنديان أفغانيان وتسعة من عناصر طالبان حتفهم في مواجهات بمناطق أخرى.
 
وقالت الشرطة إن القنبلة كانت مثبتة على دراجة نارية، مؤكدة أن جميع الضحايا من المدنيين.
 
وأوضح المتحدث باسم الشرطة جواد أحمد أن طفلين وامرأتين من بين المصابين، وذكر أن المفجر كان يحاول أن يوقف دراجته المفخخة قرب فندق في السوق الرئيسي للمنطقة لكنها انفجرت.
 
وقال جواد أحمد "لم يتضح ما إذا كان الرجل انتحاريا أو أنه كان يسعى فقط لاستخدام دراجته النارية كقنبلة تزرع على جانب الطريق". ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار، ولكن من المعروف أن مسلحي طالبان دائما ما يقفون وراء مثل تلك الهجمات.

وفي حادث منفصل قتل جندي من القوات الأفغانية وأصيب آخر عندما انفجرت قنبلة زرعت على جانب طريق في السيارة التي كانت تقلهما بمنطقة دوماندا في خوست جنوب شرق البلاد صباح السبت.
 
وذكر القائد العسكري الجنرال محمد أسرار أن القوات الأفغانية تمكنت من قتل ثمانية مسلحين، بينهم عربي، بإحدى مناطق ولاية خوست أمس الجمعة.
 
كما قتل مسلح وأصيب اثنان في اشتباكات منفصلة بولاية باكتيكا المجاورة في وقت متأخر أمس.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع أن جنديا قتل وأصيب 15 في انفجارات منفصلة بقنابل زرعت على جوانب الطرق خلال اليومين الماضيين.
  
وقتتل 31 في معركة دارت بين القوات الأفغانية وحركة طالبان أمس تسببت أيضا في مقتل ثلاثة أطفال لقوا مصرعهم بانفجار قذيفة من مخلفات المعركة.

المصدر : وكالات