الشرطة الإسرائيلية تلاحق المتدينين لوقف شغبهم بالقدس (الفرنسية) 

 

واجهت الشرطة الإسرائيلية مئات المتدينين اليهود في القدس الذين كانوا يحتجون على  فتح مكان لإيقاف السيارات في عطلة يوم السبت عند اليهود.

 

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه ضد المتطرفين الذين كانوا يلقون الحجارة  احتجاجا لأنهم يرون في العمل يوم السبت انتهاكا لأحكام الدين اليهودي.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روسنفيلد إن ستة ضباط أصيبوا من جراء إلقاء الحجارة، في حين ألقي القبض على خمسة محتجين في مشاحنات اندلعت بمبنى المجلس البلدي الإسرائيلي في الشطر الغربي من القدس.

 

واندلع العنف عندما حاول مئات اليهود المتطرفين الذين يرتدون الملابس السوداء التقليدية اقتحام مكان لإيقاف السيارات أسفل مبنى المجلس البلدي قرر المسؤولون في الآونة الأخيرة فتحه في أيام السبت.

 

وقال روسنفيلد إن المحتجين "حاصروا المبنى وكانوا يحاولون اقتحامه من عدة اتجاهات" عندما منعتهم الشرطة. وأضاف أن المتظاهرين ردوا بإلقاء الحجارة والزجاجات وانضم إليهم المئات في المواجهات التي اندلعت في عدة أحياء أخرى بالقدس.

 

ويشير هذا الاحتجاج إلى التوتر المستمر بين السكان اليهود العلمانيين الذين يمثلون الغالبية وبين الأقلية المتطرفة التي تصر على أن تتبع الدولة اليهودية القوانين الدينية القديمة التي تمنع القيادة أو العمل يوم السبت.

المصدر : وكالات