الجيش الفلبيني أكد أن خمسة من جنوده أصيبوا في معارك اليومين الماضيين (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر في الجيش الفلبيني إن نحو 30 مسلحا قتلوا وأصيب نحو 20 في المعارك العنيفة التي جرت في اليومين الماضيين بعد أن حاصرت القوات الفلبينية معقل إحدى الجماعات الإسلامية الكبرى جنوبي البلاد.

ووفقا للمصدر نفسه فإن القوات الفلبينية عثرت بعد انتهاء المعارك على جثث الكثير من المسلحين، كما عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والمواد المتفجرة التي كانت بحوزة المسلحين.

وقال المصدر "لقد فجرنا مواقع المسلحين، وواصلنا إطلاق الصواريخ تجاههم حتى صباح اليوم، قبل أن نقتحم مواقعهم التي يمكن أن تستوعب نحو 200 مسلح"، مشيرا إلى أن خمسة جنود فقط أصيبوا خلال المعارك الضارية في الـساعات الـ48 الماضية.

يشار إلى أن هذه المعارك، التي كانت بدايتها قبل نحو ستة أسابيع جنوب جزيرة مندناو الغنية بالنفط، تسببت بنزوح نحو خمسة آلاف أسرة عن أماكن سكناها.

يذكر أن جبهة تحرير مورو الإسلامية -كبرى الجماعات المسلحة في البلاد- عادت إلى النزاع المسلح بعد انهيار مفاوضات السلام بينها وبين الحكومة في أغسطس/آب 2008، وقد لقي نحو 600 شخص مصرعهم منذ ذلك التاريخ معظمهم من المدنيين، والتهمت النيران أكثر من 2000 منزل في إقليم ماغوينداناو.

المصدر : رويترز