اشتباكات واتهامات تسبق الانتخابات الإيرانية
آخر تحديث: 2009/6/6 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/6 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/13 هـ

اشتباكات واتهامات تسبق الانتخابات الإيرانية

 تجمع نسائي لأنصار خاتمي عقب صلاة الجمعة بجامعة طهران (رويترز)

شهدت العاصمة الإيرانية طهران وقوع اشتباكات بين أنصار الرئيس محمود أحمدي نجاد وأنصار منافسه الرئيسي في الانتخابات مير حسن موسوي، وذلك قبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 يونيو/حزيران الحالي.
 
وقال شهود عيان إن نحو ألف من أنصار موسوي كانوا ينظمون تجمعا في ميدان فالي عصر أمس بطهران عندما ظهر فجأة قرابة العدد نفسه من أنصار أحمدي نجاد في تجمع منافس.
 
وبعد تبادل تلاسن لفظي في البداية بين الجماعتين، بدأ أنصار الجانبين في الاشتباك وتدخلت على الفور قوات الشرطة لمنع تصعيد المواجهات.
 
كما أبلغ شهود عيان عن تنظيم مظاهرات بالشوارع في الوقت نفسه في أجزاء أخرى من العاصمة مع مشاجرات محدودة بالألفاظ والأيدي بين الجانبين أيضا.

وبدأت مظاهرات الشوارع الأربعاء الماضي عقب مناظرة ساخنة على الهواء بين المتنافسين بثها التلفاز الرسمي وشاهدها ملايين الإيرانيين.
  
اتهامات
واتهمت المعارضة نجاد بتنفيذ حملة انتخابية "غير أخلاقية"، لكن الرئيس الإيراني سارع  بالرد، متهما معارضيه بالقيام بحملة تشويه ضده خلال السنوات الأربع الماضية.
 
وقال نجاد في برنامج انتخابي على التلفزيون الحكومي "لقد كانت هناك دائرة تحكم البلاد، لكنني كسرت هذه السلسلة.. قبل أربع سنوات".
 
 مناظرة نجاد وموسوى أشعلت الاتهامات
(الفرنسية-أرشيف)
ولم يذكر نجاد أسماء، ولكن كان من الواضح أن أحمدي نجاد كان يشير إلى سلفيه محمد خاتمي وهاشمي رفسنجاني اللذين يساندان مير حسين موسوي.
 
وكان نجاد قد اتهم رفسنجاني وأبناءه بالفساد، وذلك في مناظرة تلفزيونية يوم الأربعاء الماضي.
 
كما زعم أن الرئيس السابق الإصلاحي خاتمي يتظاهر بأنه طبيب دون أن يحصل على درجة الدكتوراه، وادعى أيضا أن زوجة موسوي "زهرة رهنافارد" تحمل دكتوراه مزيفة.
 
وقالت زهرة رهنافارد "هذا نهج غير أخلاقي في الوقت الذي يسبق الانتخابات، ويمكن أن يصل إلى أبعاد خطيرة"، وعرضت شهادة الدكتوراه التي حصلت عليها من الجامعة الحرة في طهران عام 1995، وقالت "أتساءل حقا عما إذا كان هذا البلد ليس لديه مشاكل أخرى غير شهادتي الجامعية".
 
وكانت المناظرة الساخنة بين أحمدي نجاد وموسوي هي أكثر النقاط إثارة في الحملات الانتخابية التي تسبق الانتخابات.
 
وللمرة الأولى في تاريخ ما بعد الثورة في إيران، يتعرض الرئيس لانتقادات حادة من جانب منافس له عبر شاشة التلفزة على الهواء مباشرة.
 
وكان موسوي قال إن أداء الرئيس أحمدي نجاد هو "مصدر إذلال للشعب الإيراني"، مشيرا إلى أنه يشعر بالأسف بسبب ذلك.
المصدر : الألمانية

التعليقات