إيران تعدم رجلين لصلتهما بجند الله
آخر تحديث: 2009/6/6 الساعة 22:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/6 الساعة 22:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/13 هـ

إيران تعدم رجلين لصلتهما بجند الله

إعدام الرجلين جاء بعد ستة أيام من إعدام ثلاثة آخرين على خلفية تفجير المسجد (رويترز)

أعدمت إيران اليوم رجلين في مدينة زاهدان في إقليم سستان بلوشستان جنوب شرق إيران بعد إدانتهما بالانتماء لجماعة جند الله السنية التي تتهمها إيران بالوقوف وراء تفجير مسجد شيعي في ذات المدينة الشهر الماضي راح ضحيته 25 شخصاً.
 
وذكرت وكالات الأنباء الإيرانية أن كلاً من رضا غالاندار زهي وعبد الحميد ريجي "وُجدا مذنبين" بالقيام بأنشطة ضد الجمهورية الإسلامية وامتلاك أسلحة وذخيرة".
 
ولم تشر التقارير الإعلامية إلى تفجير المسجد واكتفت بالقول إنهما أعضاء في جماعة جند الله التي تصنفها إيران على أنها حركة تمرد إرهابية وتقول إنها مدعومة من قبل الولايات المتحدة الأميركية.
 
وكان التلفزيون الإيراني الرسمي أورد في يونيو/حزيران 2006 أن باكستان سلمت إيران أكثر من أربعة من أعضاء الجماعة بمن فيهم عبد الحميد ريجي.
 
ولم تذكر الوكالات ما إذا كان عبد الحميد ريجي على صلة قرابة بزعيم جماعة جند الله عبد المالك ريجي، الذي يقول إن جماعته تقاتل من أجل حقوق الطائفة السنية في إيران.
 
وكانت السلطات الإيرانية قد نفذت حكم الإعدام العلني في ثلاثة أشخاص أدينوا بالضلوع في تفجير المسجد بزاهدان وذلك بعد يومين فقط من حدوث التفجير، إلا أن جماعة جند الله التي تبنت التفجير نفت أي صلة للمعدمين به.
 
وقد شهدت المدينة -التي تعتبر عاصمة إقليم سستان بلوشتسان ذي الغالبية السنية- أحداثاً طائفية بعد تفجير المسجد نتجت عنها وفاة عشرة أشخاص واعتقال عشرات آخرين.
 
أحداث العنف الأخيرة تأتي قبل أيام من انطلاق الانتخابات الإيرانية (رويترز)
قتلى
وعلى صعيد منفصل ذكرت وكالات الأنباء الإيرانية أن قوات الأمن قتلت الخميس الماضي أربعة ممن وصفتهم بالـ"متمردين".
 
وقالت إن هؤلاء الـ"المتمردين" سدوا الطريق بين مدينة زاهدان ومدينة بام الواقعة في إقليم كرمان المجاور الأربعاء الماضي، وأحرقوا ناقلة وقود وقتلوا شخصاً وأصابوا آخر.
 
وأضافت الوكالات أن الشرطة قامت في اليوم التالي بتطويق المنطقة وقتلت الـ"متمردين" لكنها لم تذكر ما إذا كانوا ينتمون إلى جماعة جند الله أم لا.
 
وتأتي الأحداث السابقة في خضم استعداد الجمهورية الإيرانية للانتخابات الرئاسية التي تنطلق في 12 يونيو/حزيران الجاري.
المصدر : وكالات

التعليقات