قوات أميركية جديدة وصلت إلى أفغانستان (الجزيرة-أرشيف)

قتل 31 شخصا خلال معركة دارت بين القوات الأفغانية وحركة طالبان، تسببت أيضا في مقتل ثلاثة أطفال لقوا مصرعهم بانفجار قذيفة من مخلفات المعركة.
 
ويأتي ذلك وسط تصاعد مطرد للهجمات في أنحاء أفغانستان خلال الأسابيع الأخيرة، في حين يقوم الجيش الأميركي بتعزيز قواته بجنوب البلاد، وتستهدف القوات الأفغانية مواقع حركة طالبان.
 
وفي حادث منفصل انفجرت قنبلتان شرقي أفغانستان أسفرتا عن مصرع ستة من رجال الشرطة.
 
وفي الوقت نفسه أعرب المبعوث الأميركي الخاص لأفغانستان ريتشارد هولبروك عن مخاوفه من أن وصول المزيد من القوات الأميركية لأفغانستان قد يؤدي إلى تدفق أعداد ضخمة من مقاتلي طالبان إلى باكستان، مما يهدد بزعزعة استقرار هذا البلد.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قرر إرسال 20 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان لتعزيز الجهود الرامية لاستهداف مسلحي طالبان في معاقلهم في جنوب وشرق البلاد.

المصدر : الفرنسية