خامنئي وصف إسرائيل بالورم السرطاني في قلب العالم الإسلامي (الفرنسية-أرشيف)

قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي إن الولايات المتحدة "مكروهة بشدة" في الشرق الأوسط، وأكد "أن الكراهية التي تشعر بها المنطقة تجاه أميركا لا يمكن أن تتغير بمجرد شعارات، بل هناك حاجة للأفعال".
 
جاء ذلك قبل ساعات من الكلمة التي وجهها الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الخميس إلى العالم الإسلامي من القاهرة.
 
وقال خامنئي في خطاب ألقاه اليوم بمناسبة الذكرى العشرين لوفاة مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني إن "أمم هذا الجزء من العالم تكره أميركا بشدة".
 
وتابع في الخطاب الذي نقله التلفزيون الإيراني "حتى إذا وجهوا خطبا معسولة وجميلة إلى الأمة الإسلامية فهذا لن يحدث تغييرا، هناك حاجة إلى عمل".
 
وأكد أن خطاب أوباما المرتقب لن يؤثر في شعوب العالم الإسلامي إذا لم يقترن بالأفعال وبتغيير نهج الإدارة السابقة في ملفات المنطقة كالملف الفلسطيني والملف النووي والملفين العراقي والأفغاني.
 
 كما وصف خامنئي إسرائيل -التي لا تعترف بها الجمهورية الإسلامية- بأنها "ورم سرطاني في قلب العالم الإسلامي".
 
ووجه الرئيس الأميركي اليوم خطابا لأكثر من مليار مسلم في شتى أنحاء العالم من القاهرة التي وصل اليها قادما من الرياض بعد زيارة هدفت لبحث عدد من القضايا من بينها عملية السلام في الشرق الأوسط ومبادرة السلام العربية إضافة إلى بحث البرنامج النووي الإيراني وأسعار النفط.
 
ويسعى أوباما لتشكيل تحالف من الحكومات الإسلامية التي تساند جهوده لإحياء محادثات السلام المتوقفة في الشرق الأوسط وتساعد الولايات المتحدة على كبح طموحات إيران النووية.

المصدر : وكالات