وزير خارجية فرنسا برنار كوشنر مرحبا بنظيره الإيراني متكي بباريس(الفرنسية)
وصل وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي اليوم إلى باريس في زيارة تستغرق يوما واحدا يجري خلالها محادثات مع الرئيس نيكولا ساركوزي ومسؤولين فرنسيين كبار.

وذكر التلفزيون الإيراني أن المحادثات التي يجريها متكي مع الرئيس ساركوزي ووزير خارجيته برنار كوشنر تشمل قضايا ثنائية ودولية بينها البرنامج النووي الإيراني.

وقال متكي  لدى وصوله إلى باريس إن الوقت قد حان لإجراء محادثات جدية تتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك بين إيران وفرنسا.

وأعرب في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن أمله في استثمار هذه الفرصة الجديدة لصالح إيران وفرنسا في ظل التطورات الإقليمية والدولية.

ويأتي لقاء متكي مع المسؤولين الفرنسيين في وقت اقترحت فيه الدول الست (روسيا, والولايات المتحدة, وبريطانيا, وفرنسا, والصين، وألمانيا) إجراء محادثات مع طهران حول برنامجها النووي.

من جهة أخرى قال مسؤول إيراني إن دبلوماسيا إيرانيا رفيع المستوى سيكون بين الزوار الذين سيحضرون بجامعة القاهرة خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما الموجه إلى العالم الإسلامي.

 وقال دبلوماسيون اليوم إن رئيس البعثة الدبلوماسية الإيرانية في القاهرة السفير حسن رجبي سيحضر الحفل وأشاروا إلى أنه أبلغ البروتوكول المصري بذلك.

وفي حال حضور مسؤول إيران الخطاب ستكون هي المناسبة الأولى التي يلقي فيه مسؤول أميركي كلمة بحضور مسؤول إيراني علما بأن وزارة الخارجية الأميركية أرسلت منذ أيام توجيها لقنصلياتها وسفاراتها تدعوهم فيه إلى استضافة نظرائهم الإيرانيين في الاحتفالات التي ستجري في ذكرى عيد استقلال أميركا في 4 يوليو/تموز.

المصدر : وكالات