القصف الجوي يتواصل على معاقل طالبان باكستان في وزيرستان (الفرنسية-أرشيف)

قصفت طائرات باكستانية اليوم معاقل طالبان باكستان في وزيرستان، وأعلنت الحكومة الباكستانية عن مكافأة مالية لمن يرشد عن زعيم الجماعة بيت الله محسود.

وقال مسؤولون وسكان محليون إن قصف مواقع طالبان في معقلها بوزيرستان الجنوبية على الحدود مع أفغانستان يأتي بعد أن هاجم مسلحون معسكرين تابعين للجيش الباكستاني مما أسفر عن مقتل جنديين.

وذكرت المصادر أن الغارات الجوية اليوم كانت على قريتين في منطقة لأداه وهي من معاقل زعيم طالبان الباكستانية بيت الله محسود، وتم تدمير مجمعين للمسلحين.

وقال مسؤول حكومي في بلدة وانا الرئيسية في وزيرستان الجنوبية إن قصفا مكثفا للغاية أسفر عن تدمير مجمعين للمسلحين وعدة منازل تماما، مشيرا إلى أن السلطات تحاول التوصل إلى أعداد للخسائر البشرية.

وأضاف المسؤول الذي رفض نشر اسمه أن الضربات الجوية تأتي بعد أن هاجم المسلحون معسكرا تابعا للجيش وآخر تابعا لقوات أمنية -وكلاهما إلى الشرق من وانا- الليلة الماضية مما أسفر عن مقتل جنديين وإصابة أربعة.

وقال أحمد الله محسود وهو من سكان وزيرستان الجنوبية إن منزلا لأحد قادة طالبان هوجم اليوم لكنه لا يعلم ما إذا كان هذا القائد موجودا في منزله في ذلك الوقت أم لا.

ويعد الجيش العدة لشن حملة جديدة في وزيرستان الجنوبية، بعد أن أوشك على الانتهاء من هجوم في وادي سوات بشمال غرب البلاد مستمر منذ شهرين.
  
وتلقى الحملة تأييدا واسع النطاق، كما أنها نالت إشادة الولايات المتحدة التي تحتاج لحليفتها باكستان في ملاحقة من تصفهم بالمتشددين في الوقت الذي تحاول فيه دحر القاعدة والسيطرة على الأوضاع في أفغانستان.
 
ووجهت اتهامات لبيت الله محسود -الذي يقول محللون إنه أصبح مقربا إلى القاعدة بشكل متزايد- بأنه وراء سلسلة من الهجمات في بلدات ومدن باكستانية بما في ذلك اغتيال رئيسة الوزراء بينظير بوتو في ديسمبر/كانون الأول 2007.
 
"
السلطات الباكستانية تخصص مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات تقود إلى زعيم طالبان باكستان بيت الله محسود 
"
مكافأة
في هذه الأثناء عرضت السلطات الباكستانية مكافأة قيمتها 50 مليون روبية (651 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات تقود إلى بيت الله محسود حيا أو ميتا.
 
ونشرت السلطات الباكستانية الإعلان في الصحف الصادرة باللغة الأوردية، إلى جانب الصحف الأوردية المحلية الصادرة في مدينة بيشاور عاصمة إقليم الحدود الشمالية الغربية. وإضافة إلى محسود تضمن الإعلان قائمة تضم أسماء عشرة آخرين من قادته المسلحين.
 
يذكر أن الولايات المتحدة قد سبق أن أعلنت عن مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لمن يرشد على محسود الذي تعتبره الخارجية الأميركية أحد أمراء الحرب في المناطق القبلية في جنوب وزيرستان.

من جانبها تعتزم الجماعة الإسلامية تنظيم مظاهرة في مدينة كراتشي جنوبي البلاد اليوم احتجاجا على العمليات التي يشنها الجيش في وادي سوات.
 
وكانت الشرطة الباكستانية قد أعلنت أمس أنها قتلت خمسة مسلحين قالت إنهم مرتبطون بحركة طالبان باكستان وذلك في مداهمة لشقة بالمدينة.
 
وقال مصدر في الشرطة إن المسلحين موالون لبيت الله محسود، وإنهم ادعوا أنهم لاجئون من سوات لكنهم كانوا يخططون للقيام بهجمات بالمدينة.

المصدر : وكالات