جنتي حليف وثيق لأحمدي نجاد (رويترز)
أحد فقهاء الحوزة العلمية بمدينة قم، وفضلا عن كونه مرجعا تقليديا للشيعة الإمامية فهو أيضا خطيب الجمعة المناوب في طهران‏.
 
المولد والنشأة: ولد آية الله أحمد جنتي عام 1927 بمدينة أصفهان الإيرانية.
 
التوجهات الفكرية: يعد جنتي وجها من وجوه المحافظين المساندين لخط المرشد الأعلى علي خامنئي من أجل المحافظة على نقاء واستمرار نظام ولاية الفقيه أمام تيار الإصلاحيين الداعي إلى التخفيف من هيمنة الولي الفقيه المطلقة.
 
نفوذه السياسي: خلافا للعديد من رجال الدين البارزين المشككين في أحمدي نجاد، يعد آية الله أحمد جنتي الحليف الروحي والأيديولوجي الرئيسي للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.
 
وجنتي المعروف بمواقفه المناهضة لإسرائيل والولايات المتحدة، استخدم الصلاحيات المخولة له في رفض ترشيح الإصلاحيين الإيرانيين للانتخابات الرئاسية أو البرلمانية، مبررا ذلك بالقول إن الشرط الأول لأي مرشح لمنصب منتخب في إيران هو ولاؤه المطلق للمرشد الأعلى.
 
الوظائف والمسؤوليات: يترأس جنتي مجلس صيانة الدستور المؤلف من 12 عضوا والمكلف بالإشراف على الانتخابات. وقد كلف آية الله علي خامنئي المجلس بالنظر في طعون المعارضة في الانتخابات الرئاسية 2009.
 
ويرى المراقبون أن أحمد جنتي جعل من مجلس صيانة الدستور قلعة تتحكم في ثغور النظام وتحرسها‏‏، ورقيبا على القوانين والقرارات.

المصدر : الجزيرة