القوات البرازيلية قالت إنها فقدت الأمل بالحصول على جثث جديدة (الفرنسية)
أوقفت البرازيل عمليات البحث عن جثث ركاب طائرة الخطوط الجوية الفرنسية أير فرانس التي سقطت في المحيط الأطلسي في الأول من يونيو/حزيران وهي تحمل 228 شخصا، أو بقايا من حطام تلك الطائرة.

وعلل المقدم بالبحرية الإيطالية هنري مونهوز وقف البحث بأنه "من غير المرجح أن تعثر القوات المسلحة على جثث أخرى أو حطام في منطقة البحث بعد مرور أيام كثيرة على الحادث".

وأضاف في مؤتمر صحفي "مر بالفعل تسعة أيام دون رؤية أي جثث".

ولم يعط المسؤولون الفرنسيون إشارة إلى إنهاء عمليات البحث التي يقومون بها من جانبهم.

وانتشلت السلطات حتى الآن 51 جثة، بالإضافة إلى ستمائة قطعة من حطام طائرة أيرباص أي 330.

وأعلن النقيب جيوسيمار تابوسا من القوات البحرية البرازيلية أن سفن البحرية الفرنسية ستبقى في المنطقة لالتقاط إشارات من الصندوقين الأسودين.

المصدر : رويترز