سلطات سلوفينيا والمجر أوقفت شيكو عامي 2003 و2004 ولم تسلماه لصربيا(الأوروبية)
اعتقلت السلطات البلغارية رئيس وزراء كوسوفو السابق أجيم شيكو بموجب مذكرة اعتقال صربية مودعة لدى الانتربول.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية البلغارية ديانا يانكولوفا إن شيكو المطلوب لصربيا بتهمة ارتكاب جرائم حرب اعتقل الثلاثاء لدى دخوله بلدة غيشيفو (على الحدود بين مقدونيا وبلغاريا).

وأضافت أن الاعتقال تم بناء على طلب من الإنتربول وأن الأجهزة القضائية ستنظر بقضيته في الأيام القليلة المقبلة.

وفي بريشتا أكد المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض قاسم كاسبولي أن شيكو اعتقل لدى عبوره الحدود استنادا إلى مذكرة اعتقال صربية صادرة في 9 مايو/أيار.

وأكد أن المسؤول الكوسوفي كان في طريقه للاجتماع بنائب وزير الخارجية البلغاري وآخرين، مضيفا أن اتصالات تجرى مع السلطات البلغارية لإطلاق سراحه.

وشيكو (48 عاما) متهم من قبل صربيا بارتكاب جرائم حرب بين عامي 1998 و1999 عندما كانت كوسوفا إقليما خاضعا لإدارة صربيا وكان الزعيم المذكور أحد قادة جيش تحرير كوسوفو الذي كان يمثل الغالبية الألبانية.

وتقول صربيا إن شيكو -الذي يحمل الجنسية الكرواتية- ارتكب أيضا جرائم الحرب في كرواتيا عندما خاضت هذه الدولة اليوغسلافية السابقة حربا للانفصال أثناء تفتت الكيان الفدرالي بين عامي 1991 و1995.
 
إساءة استخدام
واتهم شيكو الشهر الماضي صربيا بإساءة استخدام عضويتها لدى الإنتربول عندما تعرض للطرد من أراضي كولومبيا بينما دعت حكومة كوسوفو الإنتربول إلى إهمال الطلبات المقدمة من الحكومة الصربية ضد مواطنيها.

وهذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها توقيف شيكو حيث سبق أن أوقف في سلوفينيا عام 2003 وفي المجر عام 2004 ولم تقم سلطات هذين البلدين الواقعين وسط أوروبا بتسليمه إلى صربيا.

ومعلوم أن كوسوفو أعلنت في فبراير/شباط 2008 استقلالها عن صربيا بدعم من الغرب واعترفت فيها أكثر من ستين دولة بينها بلغاريا، لكن صربيا قالت إنها لن تعترف بهذا الاستقلال.

المصدر : وكالات