توتر جديد بشبه الجزيرة الكورية
آخر تحديث: 2009/6/23 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/23 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/1 هـ

توتر جديد بشبه الجزيرة الكورية

السفينة الكورية الشمالية كانغ نام التي تطاردها البحرية الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

أبلغت كوريا الشمالية الدول المجاورة بحظر الملاحة البحرية قبالة ساحلها الشرقي وسط تكهنات تشير إلى استعداد الدولة الشيوعية للقيام بتجارب صاروخية جديدة.

فقد أكدت مصادر رسمية في طوكيو أن خفر السواحل الياباني تلقى تحذيرات من الجانب الكوري الشمالي تفيد بمنع الملاحة البحرية قبالة الساحل الشرقي للشطر الشمالي من شبه الجزيرة الكورية بسبب تدريبات عسكرية ستجريها بيونغ يانغ قبالة ميناء ونسون ابتداء من يوم الخميس المقبل وحتى العاشر من الشهر القادم.

وفسرت الدوائر الرسمية اليابانية هذه التحذيرات بأنها مقدمة لاحتمال قيام كوريا الشمالية بإجراء المزيد من التجارب على صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، أو إطلاق صاروخ بعيد المدى من موقع آخر في المحيط الهادي على مقربة من جزر هاواي.

وكانت الولايات المتحدة أكدت في وقت سابق استعدادها لاحتمال قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ بعيد المدى باتجاه هاواي وعلى الأرجح في الرابع من يوليو/تموز المقبل الذي يتزامن مع الاحتفال بذكرى عيد الاستقلال.

زورق كوري جنوبي يقوم بأعمال الدورية قرب الحدود البحرية مع الشمال
(رويترز-أرشيف)
تهديدات شمالية
من جهة أخرى اتهمت صحيفة مينجو جوسون الصادرة عن مجلس الوزراء في كوريا الشمالية في عددها الصادر الثلاثاء الولايات المتحدة بزيادة قواتها البحرية والجوية في شبه الجزيرة الكورية تمهيدا للاعتداء على بيونغ يانغ.

وأكدت الصحيفة أن العقوبات والضغوط الأميركية لن تجدي نفعا مع كوريا الشمالية "المصممة على مواجهة العقوبات الأميركية بالرد والتحدي".

يشار إلى أن العقوبات الجديدة التي أقرها مجلس الأمن الدولي بالإجماع في 12 يونيو/حزيران الجاري تحظر على كوريا الشمالية استيراد وتصدير الأسلحة بما فيها الشحنات المرتبطة بإنتاج وصناعة الصواريخ، على الرغم من أن القرار يستبعد الخيار العسكري لتطبيق هذه العقوبات.

مطاردة بحرية
في هذا الإطار قالت البحرية الأميركية إنها لا تزال تطارد سفينة كورية شمالية يعتقد أنها تحمل شحنة من الأسلحة متوجهة إلى ميانمار التي تتمتع بعلاقات جيدة مع الدولة الشيوعية.

ونقلت عن مسؤولين عسكريين أميركيين قولهم إن القرار لم يصدر بعد باعتراض السفينة "كانغ نام 1" وتفتيشها تطبيقا لقرار مجلس الأمن لكنهم توقعوا أن تتوقف السفينة في ميناء سنغافوري لإعادة التزود بالوقود حيث من المرجح أن يتم تفتيشها هناك.

وفي شأن متصل بالملف الكوري الشمالي، يلتقي الثلاثاء في بكين مسؤولون عسكريون صينيون مع نظرائهم من الولايات المتحدة للبحث في سبل دعم تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الأخير بحق بيونغ يانغ.

عمليات خاصة
وفي سول حذر قائد القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية الفريق ولتر شارب من احتمال قيام قوات خاصة كورية شمالية باتباع أساليب حرب العصابات ضد المدنيين والجنود في المناطق الخلفية في حال اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف شارب -الذي كان يلقي خطابا أمام أفراد من القوات المسلحة الكورية الجنوبية الثلاثاء- أن الكوريين الشماليين قد يعمدون إلى دفع مجموعات من قواتهم الخاصة للاختباء بين المدنيين والقيام بتفجيرات على غرار الجماعات المسلحة المتمردة، الأمر الذي يستدعي من القوات الكورية الجنوبية والأميركية الجهوزية الكاملة للتعامل مع هذه التهديدات.

وشدد القائد الأميركي على أن هذا النوع من التكتيكات العسكرية سيتطلب من القوات الأميركية والكورية الجنوبية مزيدا من الحذر في استخدام قدراتها النارية بدقة تفاديا لوقوع إصابات بين صفوف المدنيين.

المصدر : وكالات

التعليقات