جنود أفغان يحاولون رصد تحركات مسلحي طالبان (الفرنسية)

قتل جنديان أميركيان وجرح ستة آخرون في هجوم بالقذائف على قاعدة باغرام الجوية شمال شرق العاصمة كابل، ليرتفع إلى ستة عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وبينما لم يذكر المتحدث باسم الجيش الأميركي أي تفاصيل على الهجوم، قال المسؤول الأفغاني في باغرام كبير أحمد إن عدة قذائف أطلقت على القاعدة العسكرية في وقت مبكر من صباح اليوم، في حين ذكر متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة الأمنية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن ثلاث قذائف سقطت داخل القاعدة، من دون تحديد هوية الضحايا.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن هجوم باغرام، لكن حركة طالبان عادة ما تتبنى الهجمات من هذا النوع.

الخسائر البريطانية
يأتي مقتل الجنديين الأميركيين بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع البريطانية مقتل أحد جنودها جراء انفجار في جنوب أفغانستان.

وقالت الوزارة إن الانفجار وقع الجمعة بينما كان الجندي، وهو من الكتيبة الأولى في فوج الحرس الويلزي، يقوم بدورية روتينية قرب مدينة لشكر غاه بولاية هلمند.

ويعد هذا الجندي رابع جندي بريطاني يلقى حتفه في أفغانستان في يونيو/ حزيران الجاري والـ16 منذ مايو/ أيار الماضي.

وبمقتله يرتفع إلى 169 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ غزوها عام 2001. وينتشر حاليا نحو تسعة آلاف جندي بريطاني معظمهم في هلمند.

المصدر : وكالات