نيويورك تايمز تكتمت على خبر اختطاف مراسلها خوفا على سلامته (الفرنسية-أرشيف)

نجح مراسل لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية في الفرار بعد سبعة أشهر من الأسر لدى حركة طالبان في أفغانستان.
 
وأفادت الصحيفة في عددها الصادر السبت بأن مراسلها ديفد رود تسلق سور أحد الأبنية مع مراسل محلي في باكستان حيث كان الاثنان محتجزين لدى طالبان.
 
وأشارت إلى أن الصحفيين الاثنين وجدا دورية عسكرية تابعة للجيش للباكستاني أوصلتهما لقاعدة تابعة للجيش ومنها نقلا جوا إلى القاعدة الأميركية في بغرام الأفغانية.
 
وحصل رود العام الماضي على جائزة بوليتزر الإعلامية عن تغطيته للأحداث في باكستان.
 
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز استنادا إلى زوجة الصحفي أنه في حالة صحية جيدة وأن زميله الباكستاني طاهر لودين أصيب في قدمه أثناء الهروب.
 
وكان الصحفيان قد اختطفا في كابل في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ومعهما سائقهما الخاص.
 
وبينت الصحيفة أنها تكتمت طوال هذه الفترة على نبأ الاختطاف حتى لا تهدد أمنهما. ولم يفر السائق مع الصحفيين حسبما ذكرت الصحيفة.

المصدر : وكالات