المستطلعة آراؤهم أشادوا بعهد باراك أوباما (رويترز)

أظهر استطلاع للرأي أن معظم الأوروبيين يعتقدون أن النفوذ السياسي للولايات المتحدة في العالم كان سلبيا خلال السنوات الخمس الأخيرة، لكنهم قالوا إنه اتخذ منحى إيجابيا للغاية منذ انتخاب باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة.
 
وكشف الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة جي أف كي لأبحاث التسويق لصالح صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية ونشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن نظرة الأوروبيين للنفوذ الثقافي الأميركي في الثقافة العالمية كانت أكثر تعقيدا، ففي حين رآه بعضهم منفّرا رأى آخرون أنه محبّب.
 
وقالت نسبة كبيرة من المستطلعة آراؤهم إنهم لا يستسيغون الطعام الأميركي، وإن أفضل ما تصدره أميركا هو الأفلام والبرامج التلفزيونية.
 
وشمل الاستطلاع أكثر من 18 ألف شخص في 18 دولة منها 16 أوروبية إضافة إلى الولايات المتحدة وروسيا.
 
وأظهر الاستطلاع أن الفرنسيين يمقتون سنوات الرئيس الأميركي السابق جورج بوش ويمقتون الطعام الأميركي أكثر من شعب أي دولة من الدول التي شملها الاستطلاع.
 
وفي المجمل قال 39% من المستطلعة آراؤهم إن النفوذ الثقافي الأميركي في العالم سلبي، في حين قال 22% إنه إيجابي. وقال 32% من الأوروبيين إنه سلبي مقارنة بـ26% وصفوه بأنه إيجابي.
 
وكان أكثر الانطباعات سلبية عن النفوذ الثقافي الأميركي في اليونان حيث انتقده 58% من اليونانيين، في حين حل الأميركيون في المرتبة الثانية ثم الروس في المرتبة الثالثة (45%) والمجريون في الرابعة (40%).

وقال 46% من الأميركيين إن نفوذ بلادهم الثقافي في العالم سلبي ووصفه 33% منهم بأنه إيجابي.
 
الفرنسيون كانوا الأكثر مقتا لسنوات جورج بوش (رويترز-أرشيف)
وأوضح الاستطلاع أن اليونانيين الذي كانوا أكثر المنتقدين للنفوذ السياسي والثقافي الأميركي في العالم، كانوا كذلك أكثر المتحمسين المحبين للأفلام السينمائية والتلفزيونية الأميركية حيث قال 52% منهم إنها أفضل السلع التي تصدرها أميركا.
 
وكانت النتيجة المفاجئة في الاستطلاع هي اعتبار 32% من الأميركيين الأفلام والبرامج التلفزيونية، أسوأ مساهمة أميركية في الثقافة العالمية حيث بلغت نسبتهم 32% وهي أعلى نسبة في أي من الدول التي شملها الاستطلاع، في حين قال 18% فقط من الأميركيين إنها أفضل مساهمة أميركية في الثقافة العالمية.
 
النفوذ السياسي
وفي مجال النفوذ السياسي لأميركا في العالم قال نحو ثلثي المستطلعة آراؤهم إنه كان سلبيا خلال السنوات الخمس الأخيرة حيث قال 88% من اليونانيين إنه كان "سلبيا" أو "سلبيا للغاية".
 
كما اعتبر النفوذ السياسي لأميركا في العالم سلبيا المستطلعة آراؤهم في هولندا (80%) وسويسرا (80%) وبلجيكا (78%)، وأشاد 18% فقط من الأميركيين بنفوذ بلادهم السياسي في العالم خلال السنوات الخمس الأخيرة.

المصدر : وول ستريت جورنال