أحمد داود: المفاوضات بين سوريا وإسرائيل مهمة جدا للاستقرار الإقليمي (الفرنسية-أرشيف)
قالت تركيا إنها مستعدة لاستئناف الوساطة في المحادثات غير المباشرة المعلقة بين إسرائيل وسوريا رغم أن الجانبين أبديا تشاؤما بشأن احتمالات حدوث ذلك.

وقال وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو للصحفيين في الأمم المتحدة "يمكن أن نبدأ عندما يكون الطرفان مستعدين، وتركيا مستعدة للمساهمة في هذه العملية المهمة جدا للاستقرار الإقليمي".

وأجرت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت محادثات غير مباشرة مع سوريا العام الماضي لكن دمشق جمدت الاتصالات احتجاجا على الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة أواخر العام الماضي.

وبعد ذلك أجريت انتخابات برلمانية في إسرائيلي أسفرت عن فوز اليمين المتطرف وتشكيل حكومة بقيادة زعيم الليكود بنيامين نتنياهو رئاسة الحكومة.

وقد هون الرئيس السوري بشار الأسد الشهر الماضي من احتمال استئناف المحادثات مع إسرائيل في ظل الحكومة اليمينية الحالية قائلا إنه "لا يوجد شريك" لسوريا.

وتطالب سوريا باستعادة مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 وتريد إسرائيل اتفاقا للسلام يتضمن اعترافا دبلوماسيا من جانب سوريا وتنازلات سياسية أخرى.

لكن إسرائيل تطالب سوريا بالكف عن الإصرار على إعادة الجولان كشرط مسبق للمحادثات.

المصدر : رويترز