باراك أوباما وعد أيضا برفع القيود عن زواج الشواذ (رويترز)

وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما مذكرة رئاسية تسمح بالرعاية الصحية والمساعدات المالية للموظفين الأميركيين من الشواذ، بعد أن كانت ممنوعة عليهم من قبل.

وحث أوباما الكونغرس على إقرار تشريع يمنح أسر الشواذ المزايا الكاملة للرعاية الصحية والتقاعد والتي يتمتع بها الموظفون لدى الحكومة الاتحادية، أسوة بما تفعله العديد من الشركات الأميركية.

وبموجب المذكرة يمكن للموظفين الشواذ الحصول على إجازات من أجل التفرغ لرعاية "أزواجهم" إذا كانوا مرضى.

وقال أوباما إن هذه المذكرة تمثل "خطوة تاريخية نحو التغيير الذي نسعى من أجله"، وأضاف "الكثيرون من موظفينا الحكوميين المجتهدين والمتفانين في العمل والوطنيين حرموا طويلا من حقوق أساسية يتمتع بها زملاؤهم لسبب بسيط وهو أنهم يحبون أشخاصا من نفس جنسهم".

ورحبت جماعات مدافعة عن الشواذ بهذه الخطوة، معتبرة أنها "ستحقق المساواة"، لكنها أكدت أنها لا تزال تنتظر الكثير، وهو ما عبر عنه الرئيس نفسه حيث قال "أعتقد أننا جميعا يجب أن نعترف بأن هذه خطوة واحدة فقط".

ووعد أوباما بإلغاء القيود المفروضة على زواج الشواذ، الذي تمنعه بعض الولايات الأميركية مثل كاليفورنيا وأريزونا وفلوريدا في حين تسمح به أخرى مثل فيرمونت وأيوا وماساتشوستس وكونيتيكت.

وأكد أنه على الرغم من اعتقاده أن الزواج رباط مقدس بين رجل وامرأة، فإنه يؤيد حق الشواذ في الارتباط ببعضهم، ووصف نفسه بأنه "مدافع شرس" عن حقوق الشواذ.

المصدر : وكالات