رئيس إيراني سابق: النظام مهدد
آخر تحديث: 2009/6/19 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/19 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/26 هـ

رئيس إيراني سابق: النظام مهدد

جانب من الاحتجاجات في إيران على نتائج الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)

قال الرئيس الإيراني السابق المقيم بالمنفى أبو الحسن بني صدر إن موجة الاحتجاجات التي أثارتها الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها أصبحت الآن تهدد الحكومة بأكملها.

وأضاف بني صدر في مقابلة مع رويترز بمنزله في فرنسا حيث يقيم منذ عام 1981 أن "هذا التحرك يثبت أن الناس يريدون الديمقراطية وأن النظام ليس ديمقراطيا، لذا فإن التحرك لن يتوقف".

وأصبح بني صدر معارضا شديدا للنظام القائم في إيران منذ طرده من منصبه وإجباره على الهروب من إيران بعد انتخابه رئيسا لها عام 1980.

وقال إن هذه المظاهرات "ستستمر بطريقة أو بأخرى، وضمير هذا الشعب يدين النظام، وهذا شيء مؤكد ويستطيع أي أحد أن يراه".

ويرى بني صدر أن المظاهرات مضت إلى ما هو أبعد من مساندة المرشح مير حسين موسوي الذي خاض الانتخابات ضد الرئيس محمود أحمدي نجاد، وأن قوة الدفع أصبحت تهدد الآن بالإطاحة بحكم رجال الدين في إيران برمته، على حد قوله.

وتحاول السلطات الإيرانية أن تخمد أسوأ تفجر للاضطرابات منذ الثورة الإسلامية في عام 1979 حيث خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع في أعقاب انتخابات 12 يونيو/حزيران التي يقولون إنها زورت.

المصدر : رويترز

التعليقات