موسوي لم يعلن عن موعد ومكان مظاهرات الغد كما لم يؤكد مشاركته فيها (الأوروبية-أرشيف)

قال شهود عيان إن عشرات الآلاف من أنصار الإصلاحي المهزوم في انتخابات الرئاسة الإيرانية مير حسين موسوي تجمعوا اليوم وسط العاصمة طهران في خامس يوم من الاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية، في حين دعا موسوي أنصاره لمظاهرة أخرى يوم غد الخميس تضامنا مع قتلى احتجاجات الاثنين الماضي.
 
وقال شهود العيان إن المحتجين -الذين اتشح كثير منهم بالسواد ووضعوا على أيديهم ورؤوسهم عصابات خضراء بلون حملة موسوي الانتخابية- تجمعوا في ميدان هفت تير والشوارع المحيطة به، ولزم أغلب المحتجين الصمت ورفعوا أياديهم بعلامات النصر.
 
وكانت تقارير أخرى ذكرت وجود احتجاجات لأنصار موسوي في مدن رشت وأرومية وزانجان وزاهدان وتبريز ومشهد.
 
من ناحية ثانية دعا موسوي أنصاره في بيان نشر على موقعه على الإنترنت إلى مظاهرات حاشدة يوم غد الخميس تضامنا مع عائلات قتلى ومصابي مظاهرات الأيام الماضية، وطالب أنصاره بالتعبير عن تضامنهم "بالتجمع في المساجد أو المشاركة في احتجاجات سلمية".
 
وأضاف موسوي أنه سيشارك في مظاهرات غد لكنه لم يقدم تفاصيل عن الموعد أو المكان.
 
كما أدان موسوي اعتقال عدد من حلفائه وأنصاره خلال الأيام القليلة الماضية، محذرا من أن "التمادي في هذا الأسلوب سيكشف الوجه القبيح لمن هم ضد الأمة وسيحفز الناس أكثر على مواصلة الاحتجاجات وتوسيعها".
 
مظاهرات الاثنين شهدت وقوع سبعة قتلى والعديد من الإصابات (الفرنسية)
وكان قتل سبعة أشخاص وأصيب آخرون في مظاهرات الاثنين الماضي، في حين اعتقلت السلطات منذ بدء المظاهرات يوم الجمعة الماضي العشرات بينهم شخصيات إيرانية بارزة أمثال محمد علي أبطحي نائب الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي وبهزاد نبوي وسعيد هاجاريان، الذي يعتبر المنظر للحركة الإصلاحية في البلاد.
 
وقد نقلت وكالة رويترز اليوم عن مصدر إصلاحي أن رئيس تحرير صحيفة "سارميه" الاقتصادية اليومية سعيد ليلاز والناشط محمد رضا جالايبور الذي يعمل أيضا محللا سياسيا اعتقلا صباح اليوم الأربعاء.
 
طلب عاجل
وعلى صعيد آخر ذكرت وكالة أنباء إسنا الإيرانية أن عبد الكريم موسوي أردبيلي، الذي يعتبر أحد أبرز المراجع الدينية في إيران، دعا المسؤولين المعنيين إلى التعامل مع الشكاوى التي قدمها موسوي ضد نتائج الانتخابات "بسرعة ودقة ودون أي تحيز لنيل قناعة ورضا الشعب".

كما دعا أردبيلي، الذي تولى السلطة القضائية والمحكمة العليا سنوات طويلة، الشرطة الإيرانية إلى "التعامل مع المتظاهرين بمزيد من الرحمة وتجنب التصرفات الاستفزازية".

وكان عباس علي كدخودائي المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الذي يتولى النظر في الشكاوى، قال في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء إن المجلس سيعيد فرز الأصوات إذا تأكد من وقوع مخالفات انتخابية، متعهدا بأن يتعامل المجلس مع هذه المسألة بدقة وعناية.

طهران شهدت العديد من أعمال الشغب منذ بدء المظاهرات (الفرنسية-أرشيف)
الإعلام الأجنبي
وكانت إيران شددت القيود المفروضة على وسائل الإعلام الأجنبية التي لم يعد أمامها سوى الاعتماد على المواد التي يصورها الهواة بأجهزة الهاتف المحمول والتي أظهر بعضها جزءا من مظاهرات الاثنين الماضي وصورت أحد رجال الأمن يطلق النار باتجاه المحتجين.

وقد دفع بث مثل تلك المشاهد وزارة الخارجية الإيرانية إلى وصف تلك الدول بأنها "تحولت إلى متحدث باسم التيار المشاغب بهدف تشويه الصورة الناصعة للجمهورية الإسلامية".

وقالت في بيان اليوم نقلته وكالة مهر الإيرانية للأنباء إن "أي تشكيك بنتائج الانتخابات هو إساءة إلى رأي الغالبية ويتنافى مع مبادئ الديمقراطية وحقوق الآخرين".
 
وكانت وزارة الخارجية استدعت أمس القائم بالأعمال المؤقت بسفارة جمهورية التشيك التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد، وأبلغته احتجاجها على تدخلات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه في شؤون إيران الداخلية.

وفي هذا الإطار أفادت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن الخارجية الإيرانية استدعت اليوم السفير السويسري الذي يمثل المصالح الأميركية في طهران للاحتجاج على ما وصفته بـ"التصريحات المتدخلة" من جانب الولايات المتحدة بشأن الانتخابات الإيرانية.

المصدر : وكالات