رجال الإنقاذ والإسعاف في مدخل المنجم (الفرنسية)

ذكر مسؤولون أن حصيلة ضحايا انفجار بمنجم للفحم بجزيرة سومطرة الإندونيسية ارتفعت اليوم الأربعاء إلى 28 قتيلا، بينما لا يزال 12 عاملا محاصرين داخل ممر المنجم.
 
وقال مسؤول بمركز إدارة الأزمات بإقليم غرب سومطرة، إن عمال الإغاثة انتشلوا المزيد من الجثث من المنجم الذي انهار جراء انفجار غاز الميثان أمس.
 
وأوضح أن تسعة أشخاص آخرين أصيبوا ومعظمهم بحروق خطيرة. وتلقى ثمانية من المصابين العلاج في مستشفى محلي بمنطقة ساواه لونتو التي وقع بها الحادث، بينما نقل المصاب الآخر إلى بادانج عاصمة الإقليم نظرا لخطورة حالته.
 
من جهته قال رئيس مركز إدارة الأزمات التابع لوزارة الصحة في العاصمة جاكرتا إن 12 عاملا آخر مازالوا محاصرين داخل المنجم ويخشى وفاتهم.
 
وتسبب انفجار غاز الميثان في انهيار المنجم الذي تديره شركة (بي تي داسرات سارانا) الخاصة لتعدين الفحم مما أدى أيضا إلى تصاعد ألسنة اللهب خمسين مترا في الهواء، وإحداث فتحة كبيرة في سطح المنجم.
 
يُذكر أن إندونيسيا من أكبر الدول التي لديها مخزون من الفحم في العالم، وهي مصدر رئيسي له.
 
وتوصف منطقة ساواه لونتو بأنها مركز لتعدين الفحم في إندونيسيا بالإضافة إلى كونها مقصدا سياحيا.

المصدر : وكالات