أفغانستان تطلق صحفييْن بالجزيرة

أفغانستان تطلق صحفييْن بالجزيرة

حميد الله شاه (يمين) وقيس عظيمي ظلا رهن الاحتجاز طيلة ثلاث ليال (الفرنسية)

أفرجت السلطات الأفغانية عن صحفييْن من شبكة الجزيرة ظلا رهن الاحتجاز طيلة ثلاث ليال تم خلالها التحقيق معهما بعد بث تقرير عن الوضع الميداني في شمال البلاد.

وتم أمس الأربعاء إطلاق سراح قيس عظيمي المعد بقناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية وحميد الله شاه المعد بقناة الجزيرة العربية بعد أن احتجزتهما إدارة الأمن القومي الأفغانية منذ ظهر الأحد الماضي.

وقالت شبكة الجزيرة إنها تعتقد أن السلطات الأفغانية ربما انزعجت من تقرير بث الجمعة الماضية ظهر فيه عظيمي وهو يتحدث لمسلحين من حركة طالبان في ولاية قندز حيث قال أحد قادتهم إن لديه المئات من المقاتلين بالإضافة إلى 12 انتحاريا على استعداد لشن هجمات.

وقال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في مؤتمر صحفي إن "حرية الصحافة تحترم ويكفلها ويضمنها القانون الأفغاني، لكن تشجيع الإرهاب باسم حرية الصحافة هو انتهاك للصحافة وحرية الصحافة".

وكانت الجزيرة قد أوضحت في وقت سابق أن حميد الله احتجز للتحقيق معه بشأن فقده لبطاقة تخوله الدخول إلى القصر الجمهوري، وهي البطاقة التي أخذتها منه جماعة مسلحة اختطفت فريق الجزيرة في ولاية كونر شرق أفغانستان بتاريخ 23 مايو/أيار الماضي.

وأشارت الجزيرة إلى أن مكتبها في كابل كان قد أعلم القصر الجمهوري خطيا بفقدان البطاقة.

أما الصحفي عظيمي فاحتجزته المخابرات الأفغانية على خلفية تغطيته سيطرة مقاتلي حركة طالبان على أجزاء من ولاية قندز الأفغانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات