جان بيير بيمبا ينفي التهم الموجهة إليه (الفرنسية-أرشيف)

أمرت المحكمة الجنائية الدولية اليوم بمحاكمة زعيم المتمردين السابق في الكونغو جان بيير بيمبا بتهم جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بما في ذلك القتل والاغتصاب والنهب.

واتهم ممثلو الادعاء بيمبا بقيادة المتمردين من جمهورية الكونغو الديمقراطية في حملة تعذيب واغتصاب وقتل في جمهورية أفريقيا الوسطى المجاورة.
 
وقال قضاة المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي إنه توجد أدلة كافية لمحاكمة بيمبا عن تهمتين بجرائم ضد الإنسانية، وثلاث تهم بجرائم حرب، لكنهم رفضوا محاكمته عن ثلاث تهم أخرى بما في ذلك التعذيب.
 
وتتركز التهم على الفترة بين 2002 و2003 عندما طلب رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى في ذلك الوقت أنجيفيليكس باتاسي من حركة تحرير الكونغو بزعامة بيمبا إخماد محاولات انقلاب في بلاده.

ولم تحدد المحكمة موعدا للمحاكمة وقالت إنها ستعلن أسماء قضاة المحاكمة في موعد لاحق، في حين ينفي بيمبا الذي ألقي القبض عليه في بلجيكا في مايو/ أيار 2008 كل التهم الموجهة إليه.

ويجادل فريق الدفاع عن بيمبا الذي عمل نائبا للرئيس جوزيف كابيلا في الفترة الانتقالية بعد الحرب في الكونغو التي استمرت بين العامين 1993 و2003 بأنه لا يمكن تحميل موكلهم المسؤولية عن جرائم اقترفها جنوده لأنهم كانوا تحت قيادة وسيطرة حكومة باتاسي.

المصدر : رويترز