تحذير دولي من أزمة غذاء جديدة
آخر تحديث: 2009/6/12 الساعة 04:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/12 الساعة 04:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/18 هـ

تحذير دولي من أزمة غذاء جديدة

 الاحتكار يحرم الفقراء حتى من رغيف الخبز  (الفرنسية-أرشيف)

حذر خبير بالأمم المتحدة أمس من أن فشل معالجة أسباب أزمة الغذاء العالمية التي ظهرت العام الماضي يمكن أن يفجر أزمة جديدة مطلع العام المقبل.
 
وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة للحق في الغذاء أوليفييه دي شوتر إن صانعي السياسة لم يفعلوا شيئا للتصدي لعمليات شراء للسلع بغرض المضاربة وعوامل أخرى يلقى عليها باللوم في دفع أسعار الغذاء إلى مستويات أعلى من متناول فقراء العالم.
 
وقال دي شوتر إنه لم تتخذ أي إجراءات تذكر للتعامل مع الأسباب الهيكلية لأزمة الغذاء العالمية، وأن جميع المقومات لا تزال قائمة، وهو ما سيؤدي في المستقبل إلى أزمة أكبر.
 
وأضاف دي شوتر "يتنبأ بعض الخبراء بأن هذا ربما يحدث في مطلع 2010 على أقرب تقدير حيث تبدأ الأسعار في الصعود مرة أخرى، لأنه لم يفعل شيء ضد الخطر الذي تمثله عمليات المضاربة التي تؤدي إلى ارتفاع الأسعار".
 
وقال دي شوتر إن أسعار النفط والسلع لا تزال مرتبطة بصورة وثيقة وإن أسعار النفط الذي يشهد مستويات لم يبلغها منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ستؤثر على أسعار الغذاء.
  
وأقر الخبير الدولي بعدم القيام بأي شيء لفك ارتباط أسعار الغذاء بأسعار النفط التي لا تزال شديدة التقلب، وقال "نحن لسنا بمأمن من حدوث أزمة غذاء أخرى في المستقبل".
    
وفي العام الماضي ارتفعت أسعار الغذاء بأكثر من 43% ما أثار غضبا واحتجاجات عنيفة في بعض الدول النامية.
 
وفي الكاميرون الواقعة في غرب أفريقيا قتل 24 شخصا على الأقل في احتجاجات نتجت جزئيا عن ارتفاع تكاليف المعيشة، فيما أدت حركة احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الأرز إلى الإطاحة برئيس وزراء هايتي.
 
وتراجعت الأسعار عن أعلى مستوياتها، لكن كثيرا من الخبراء يقولون إن التجارة الزراعية تفاقم المشكلة وليست في صالح المزارعين الفقراء أو المستهلكين في الدول الفقيرة.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات