برنامج الأغذية العالمي حذر من تجاوز عدد الجوعى مليار شخص (الفرنسية-أرشيف)

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من ازدياد العدد الإجمالي للجوعى في العالم إلى أكثر من مليار شخص، بعد أن دفع ارتفاع أسعار الغذاء 105 ملايين شخص آخرين إلى الجوع في النصف الأول من العام 2009.

وقالت مديرة البرنامج جوزيت شيران إن العالم يواجه كارثة إنسانية في وقت يجد فيه المزيد من الأشخاص صعوبة في تناول وجبة غذائية مناسبة، وحثت الدول الغنية على عدم تقليص المساعدات.

وأضافت شيران أنه في هذا العام سجل أربعة ملايين شخص جديد أسبوعيا في حاجة ماسة للغذاء.

ويحتاج برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة إلى 6.4 مليارات دولار هذا العام من أجل المساعدات الغذائية، لكن مساهمات المانحين تقل كثيرا عن هذا المستوى ولم يجمع البرنامج سوى 1.5 مليار عند نهاية الأسبوع الماضي.

ويقول البرنامج إنه اضطر إلى تقليص حصص المساعدات الغذائية وإنهاء بعض العمليات في شرق أفريقيا وكوريا الشمالية بسبب نقص الاعتمادات.

وقالت شيران إنها تعرف أنه يبدو رقما كبيرا، لكن إذا قارنته مع خطة التحفيز العالمية فإنه يعني أن بالإمكان مقابل أقل من 1% من ذلك المساعدة في التصدي للأزمة الإنسانية العاجلة التي تتفشى، وهذا ضروري لاستقرار العالم.

وأضافت أنه رغم تراجع معظم أسعار المواد الغذائية مقارنة بالمستويات القياسية التي بلغتها العام الماضي، لا تزال مرتفعة على نحو مستعص في الدول النامية، فيما وصلت المساعدات الغذائية العالمية إلى أدنى مستوى لها منذ 20 عاما.

المصدر : رويترز