أوباما أكد أن ما حدث في انتخابات لبنان يمكن أن يتكرر بإيران (رويترز)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه يرى إمكانية التغيير في العلاقات الأميركية الإيرانية، ورحب بما وصفه بالجدل الجاري في إطار الانتخابات الرئاسية بإيران.

وقال أوباما للصحفيين إنه أيا كان الفائز في نهاية الأمر فإن بلاده تأمل أن يؤدي وجود جدل قوي إلى تعزيز قدرتها على التحاور مع طهران بطرق جديدة.

وأضاف أنه بعد الخطاب الذي ألقاه في القاهرة، حاولت إدارته بعث رسالة واضحة بوجود إمكانية للتغيير في العلاقة مع إيران، مشددا في الوقت نفسه على أن الانتخابات شأن داخلي يخص الإيرانيين وحدهم.

وأشار أوباما إلى إمكانية رؤية أشخاص يتطلعون نحو التغيير في إيران كما حدث في انتخابات لبنان.

وتحظى انتخابات الرئاسة الإيرانية باهتمام العالم حيث يترقب صانعو السياسة بوادر تغيير في موقف طهران لاسيما في حال فوز المرشح الإصلاحي مير حسين موسوي على منافسه الرئيس محمود أحمدي نجاد.

ومن المتوقع أن تظهر النتائج الأولية للسباق في ساعة مبكرة غدا السبت وإذا لم يحصل أي من المرشحين على 50% من الأصوات فستجرى جولة إعادة يوم الجمعة القادم بين المتنافسين الرئيسيين.

المصدر : وكالات