قاعدة ماناس كانت تستخدم في دعم العمليات الأميركية في أفغانستان (الأوروبية-أرشيف)

رفضت قرغيزستان التراجع عن قرار إغلاق قاعدة جوية أميركية تساعد في إمداد القوات الأميركية في أفغانستان.
 
وقال وزير الخارجية قادر بك سرباييف إن بلاده لن ترجع عن قرارها, وأضاف "قرار إبطال كل الاتفاقات المتعلقة بقاعدة ماناس الجوية اتخذ وليس هناك طريق عودة".
 
كان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد بعث طلبا إلى قرغيزستان الواقعة في آسيا الوسطى ليحثها على توسيع التعاون للحيلولة دون إغلاق القاعدة.
 
وأمهلت قرغيزستان الولايات المتحدة ستة أشهر ابتداء من فبراير/شباط لترك قاعدة ماناس الجوية التي كانت تستخدم في دعم العمليات في أفغانستان المجاورة.
 
وعلق مسؤولون أميركيون آمالا على إقناع قرغيزستان بتغيير موقفها, لكن رئيسها كرمان بك باقييف قال إنه لا يمكن الرجوع في قرار إغلاق القاعدة، غير أنه سيفكر في اقتراح أوباما بتوسيع العلاقات.
 
وينتظر أن يرسل أوباما قريبا وفدا من كبار المسؤولين إلى قرغيزستان لبحث سبل توسيع العلاقات.
 
وكانت قرغيزستان قد أعلنت قرارها بإغلاق قاعدة ماناس بعد حصولها على وعد من روسيا بتقديم مساعدات وقروض تقدر قيمتها بنحو ملياري دولار.
 
وتمثل هذه الخطوة تحديا لمهمة إمداد نحو 56 ألف جندي أميركي موجودين حاليا في أفغانستان.

المصدر : وكالات