باكستان تفتح جبهة ثانية على طالبان
آخر تحديث: 2009/6/11 الساعة 18:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: زلزال بشدة 8 درجات يضرب قرب جزيرة تونغا في المحيط الهادي
آخر تحديث: 2009/6/11 الساعة 18:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/18 هـ

باكستان تفتح جبهة ثانية على طالبان

عمليات الجيش الباكستاني تلقى ترحيبا أميركيا (رويترز-أرشيف)
 
وسع الجيش الباكستاني هجماته على حركة طالبان باكستان، ففتح جبهة ثانية بقصف مدفعي وغارات جوية على حدود معقل الحركة في منطقة وزيرستان القبلية.
 
وذكر بيان للجيش أن 66 "متشددا" قتلوا في المواجهات التي وقع أغلبها في بانو ووزيرستان الجنوبية وكذلك في سوات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
 
ووصف جول خطاب حاكم منطقة أوراكزاي قصف المدفعية والطائرات الحربية بأنه عنيف, مشيرا إلى "تدمير مجمع للمتشددين في منطقة أوراكزاي"، كما أشار إلى الاستمرار في إحصاء ضحايا القصف.
 
وبينما لا توجد تقديرات مستقلة, قال ضباط عسكريون ومسؤول مدني بارز في المنطقة إن أكثر من 130 ممن وصفهم بالمتشددين قتلوا في بانو وحدها منذ أن بدأ الجيش عمليته قبل يومين.
 
وفي هذا السياق قال كمران زيب كبير المسؤولين الإداريين في بانو إن العملية تسير بشكل جيد للغاية, مشيرا إلى استخدام نيران طائرات الهليكوبتر والقصف المدفعي "وكل شيء".
 
من جهة ثانية قال بيان الجيش إن نحو 400 "متشدد" هاجموا موقعين أمنيين في وزيرستان الجنوبية معقل زعيم طالبان الباكستانية بيت الله محسود, حيث قتل ثلاثة جنود. كما أشار البيان إلى أن المهاجمين فقدوا 22 من رجالهم.
 
وطبقا لرويترز, فقد دخلت العمليات في وادي سوات بشمال غرب باكستان مراحلها الأخيرة, حيث بدأ الجيش هجومه يوم الثلاثاء في بانو بعدما تسلل ما يصل إلى 800 مسلح إلى المنطقة من وزيرستان.
 
من ناحية أخرى قررت السلطات الأمنية خفض ساعات حظر التجول المفروض في وادي سوات وسمحت بالتجول من الثامنة صباحا وحتى الثانية بعد الظهر.
 
وترحب الولايات المتحدة بالعمليات في سوات, على خلفية القلق من إمكانية أن تنزلق باكستان الدولة المسلحة نوويا إلى الفوضى إذا لم يتم التصدي لتقدم طالبان.
 
من جهته تحدث المبعوث الأميركي الخاص بأفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك عن "تغيير كبير في موقف الحكومة الباكستانية بسبب غضب الرأي العام من أعمال طالبان بما في ذلك الهجوم على الفندق".
 
وطبقا لرويترز, فقد يتراجع تأييد الرأي العام الباكستاني لعمليات الجيش في سوات "إذا أسيء التعامل مع قضية المساعدات التي تقدم إلى 2.5 مليون نازح".
 
وعلى هذا الصعيد, قالت تسع وكالات للمساعدة إنها ستضطر إلى وقف أو تقليل إمدادات المساعدات التي تقدمها إذا لم يتم حل أزمة التمويل. وقد طالبت الأمم المتحدة بمبلغ 543 مليون دولار لكنها لم تحصل حتى الآن إلا على 138 مليون دولار.
المصدر : وكالات