بوتين يشترط للتخلي عن النووي
آخر تحديث: 2009/6/11 الساعة 00:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/11 الساعة 00:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/17 هـ

بوتين يشترط للتخلي عن النووي

فلاديمير بوتين أثناء لقائه فرانك شتاينماير (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين استعداد بلاده للتخلي الكامل عن أسلحتها النووية، ولكن بشرط قيام "الآخرين" بنفس الخطوة. في هذه الأثناء قال قائد القوات النووية الإستراتيجية الروسية إن بلاده يجب أن تحتفظ بما يصل إلى 1500 رأس نووي على الأقل.

وفي أعقاب اجتماعه الأربعاء بموسكو مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، قال بوتين "إذا كان الآخرون الذين اخترعوا الأسلحة النووية واستخدموها على استعداد للتنازل عنها فإننا سنرحب بذلك".

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان أمن روسيا يمكن أن يتحقق بدون أسلحة نووية، أجاب بوتين بقوله "بالطبع ولأي غرض نستخدم الأسلحة النووية؟".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد طالب في أوائل أبريل/نيسان الماضي في العاصمة التشيكية براغ برؤية عالم خال من الأسلحة النووية، ووصف بوتين تلك الرؤية بأنها "ممكنة".

نيكولاي سولوفتسوف شدد على أن القرار يرجع إلى القيادة السياسية (الأوربية-أرشيف)
حدود دنيا
من جهته قال قائد القوات النووية الإستراتيجية الروسية إن بلاده يجب أن تحتفظ بما يصل إلى 1500 رأس نووي على الأقل في أي معاهدة محتملة مع الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن اللواء نيكولاي سولوفتسوف قوله بشأن معاهدة الأسلحة الجديدة التي يجري التفاوض حولها بين موسكو وواشنطن "في هذا العقد الخاص بمعاهدة القوات الإستراتيجية الجديدة يجب ألا تحتفظ روسيا بأقل من 1500 رأس نووي".

غير أن القائد العسكري الروسي البارز قال إن "القرار (في هذا الشأن) يرجع إلى القيادة السياسية في البلاد".

"
اقرأ:

العلاقات
الأميركية الروسية

"
ويجري البلدان محادثات بشأن معاهدة جديدة للأسلحة النووية لخفض ترسانتيهما إلى ما دون العدد المتفق عليه حاليا وهو 1700 إلى 2200 رأس نووي بحلول عام 2012.

ويعتبر الاتفاق المنتظر بديلا عن معاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية (ستارت1) التي تنتهي يوم 5 ديسمبر/كانون الأول القادم، ومن المتوقع أن يشكل عنصرا رئيسيا في زيارة الرئيس الأميركي لموسكو مطلع يوليو/تموز القادم.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات