الجيش الباكستاني يواصل هجومه بسوات ونزوح ضخم للسكان
آخر تحديث: 2009/5/9 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/9 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/15 هـ

الجيش الباكستاني يواصل هجومه بسوات ونزوح ضخم للسكان

الجيش الباكستاني قال إنه قتل 55 مسلحا في ثاني أيام المعارك في سوات (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في باكستان أحمد بركات إن المسلحين شنوا هجوما على قافلة للجيش جنوب إقليم وزيرستان وتسببوا بمقتل جندي على الأقل، في حادثة تعزز احتمالات توسع العمليات العسكرية الحالية التي يشنها الجيش الباكستاني ضد مسلحي حركة طالبان باكستان في إقليم وادي سوات.

وجاء الهجوم في وقت واصل الجيش هجماته لليوم الثاني على التوالي معلنا مقتل العشرات من مسلحي طالبان باكستان، في حين واصل مئات الآلاف من المدنيين بالمنطقة النزوح عن منازلهم. وتزامن ذلك مع قصف جوي أميركي استهدف إقليم وزيرستان وخلف ثمانية قتلى.

فقد أعلن الجيش الباكستاني أنه قتل 55 مسلحا من طالبان باكستان بعد قصفه لمعاقل للحركة بوادي سوات.

وأوضح بيان للجيش أن 15 من مقاتلي الحركة قتلوا صباح اليوم بعد قصف جوي لمقارهم في بلدة منغورا، مشيرا إلى أن 40 مقاتلا آخر لقوا مصرعهم في معارك متفرقة جرت بالوادي والتي قتل فيها أمس نحو 140 مسلحا، على حد تأكيد الجيش.

يوسف رضا جيلاني (الفرنسية) 
وكانت الحكومة الباكستانية قد تعهدت على لسان رئيسها يوسف رضا جيلاني بالقضاء على من وصفتهم بالمتشددين والإرهابيين وبإرغامهم على إلقاء أسلحتهم، مضيفا أنه جرى الاتفاق بين حكومته والمقاتلين على إلقاء السلاح, واتهمهم بخرقه.

وقد لقيت الإجراءات الحكومية الصارمة بالتعامل مع طالبان باكستان ترحيبا أميركيا واسعا، إلى درجة دفعت وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس للقول "مقاتلو طالبان تجاوزوا الخطوط الحمر" بمهاجمة بونير والتقدم إلى مناطق تبعد عشرات الكيلومترات عن العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

مزيد من النازحين
وبينما واصل مئات الألوف من المدنيين نزوحهم اليوم عن مناطق سكناهم، تبادل طرفا القتال الاتهامات باستهداف المدنيين وإعاقة نزوحهم.

حيث اتهم الجيش مقاتلي طالبان بالاستيلاء على منازل المدنيين واستخدامها لمهاجمة عناصر الجيش وتدمير مدرسة للطالبات، في حين اتهم مقاتلو الحركة الجيش بالتسبب بإعاقة نزوح المدنيين بسبب حظر التجوال المفروض على المنطقة.

وقد تدفق اللاجئون اليوم من سوات بعضهم سيرا على الأقدام يقودون الماشية وبعضهم في سيارات مكتظة.

نحو مليون نازح باكستاني أصبحوا بلا مأوى ولا طعام (الفرنسية)
وقالت
المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إن اندلاع العنف شمال غرب باكستان أدى إلى تشريد ما يقارب مليون شخص. وأوضح الناطق باسمها رون ريدموند من جنيف أن النازحين الجدد "يشكلون ضغطا إضافيا هائلا على الموارد".

وفي وقت سابق أعرب رئيس المفوضية العليا أنطونيو غاتيراس عن مخاوفه من الوضع الكارثي الذي قد يحل بآلاف النازحين الباكستانيين و20 ألف لاجئ أفغاني موجودين في مناطق القتال.

أما صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) فقال إن العدد الإجمالي للمشردين قد يرتفع ليصل 1.3 مليون شخص, مشيرا إلى أن غالبية المتضررين من الأطفال.

غارة أميركية
وفي تطور آخر قتلت طائرات أميركية بلا طيار ثمانية أشخاص على الأقل وتسبب في إصابة 11 آخرين في قصف جوي استهدف إقليم وزيرستان على حدود باكستان مع أفغانستان، والذي يعد ملاذا رئيسيا لتنظيم القاعدة وحركة طالبان.

يذكر أن القوات الأميركية بدأت بشن هجمات جوية في باكستان بوتيرة أعلى منذ نحو عام، ولم تهدأ هذه الهجمات بتولي الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة باراك أوباما مهامها.

ومنذ بداية العام الماضي نفذت الولايات المتحدة نحو 40 ضربة جوية بطائرات بلا طيار وقد أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص، وفقا لمسؤولين باكستانيين أمنيين وسياسيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات