ماليزيا تعتقل مشتبها بتخطيطه لهجمات في سنغافورة
آخر تحديث: 2009/5/8 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/8 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/14 هـ

ماليزيا تعتقل مشتبها بتخطيطه لهجمات في سنغافورة

صورة أرشيفية لكستاري عندما كان معتقلا في إندونيسيا (الفرنسية)

أكدت مصادر متطابقة في سنغافورة والعاصمة الماليزية كوالالمبور اعتقال مشتبه به بارز في التخطيط لهجمات "إرهابية" ذات صلة بتنظيم القاعدة بعد عام من فراره من سجن سنغافوري.

وقال متحدثان أحدهما باسم حكومة سنغافورة والآخر الناطق باسم سفارتها في كوالالمبور إن السلطات الماليزية ألقت القبض في ولاية جوهر المحاذية لسنغافورة على ماس سلامات كستاري الذي يتشبه في تزعمه فرع سنغافورة بالجماعة الإسلامية المسؤولة عن تفجيرات بالي في إندونيسيا عام 2002.

ويعتقد على نطاق واسع أن الجماعة الإسلامية التي يتركز نشاطها في إندونيسيا هي ذراع تنظيم القاعدة في منطقة جنوب شرق آسيا.

وقال وزير الداخلية الماليزي هشام الدين حسين في مؤتمر صحفي إن كستاري كان يخطط للقيام بعمل ما، مما استدعى اعتقاله.

ولم يشر الوزير إلى مكان اعتقال كستاري أو يعلق على التقارير السنغافورية حول وقت حدوث ذلك، مع العلم بأن ماليزيا تحتجز المشتبه بهم في قضايا الأمن في ولاية بيراك شمالي البلاد.

وكانت تقارير صحفية في سنغافورة قد أشارت في وقت سابق إلى أن كستاري معتقل منذ مطلع أبريل/نيسان الماضي من قبل الأمن الماليزي، وأن سلطات كوالالمبور تقوم حاليا باستجوابه.

وقالت صحيفة "سنغافور ستريتس تايمز" إن الاعتقال تم بناء على تعاون استخباري بين البلدين.

ملف كستاري
ويعتبر كستاري العقل المدبر المزعوم لمخطط لخطف طائرة وإسقاطها في مطار تشانجي بجيزرة سنغافورة، وتتهمه سلطاتها بالتخطيط لهجمات بشاحنات ملغومة في أنحاء متفرقة بالجزيرة بما فيها النادي الأميركي وسفارة الولايات المتحدة.

وكان كستاري قد فر في فبراير/شباط 2008 من سجن شديد الحراسة في سنغافورة عبر نافذة مرحاض غير موصدة، مما أثار عملية بحث واسعة في الجزيرة وتحذيرا أمنيا.

وكانت الشرطة الإندونيسية قد ألقت القبض في بادئ الأمر على كستاري في يناير/كانون الثاني 2006 ثم سلمته إلى سلطات سنغافورة، وظل معتقلا هناك بمقتضى قانون الأمن الداخلي الذي يسمح باحتجاز الأشخاص دون محاكمة، ولم توجه إليه اتهامات رسمية بأي جرائم.

المصدر : وكالات

التعليقات