قاضية تفتح تحقيقا بممتلكات قادة أفارقة بفرنسا
آخر تحديث: 2009/5/7 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/7 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/13 هـ

قاضية تفتح تحقيقا بممتلكات قادة أفارقة بفرنسا

بونغو ونغيسو وأوبيانغ متهمون باختلاس ملايين من اليوروات مولوا بها عقارات بفرنسا
 
قررت قاضية فرنسية فتح تحقيق في تهم تبييض أموال يواجهها رؤساء الغابون وجمهورية الكونغو وغينيا الاستوائية، وهم على التوالي عمر بونغو ودينيس نغيسو وتيودورو أوبيانغ، الذين يمتلكون -حسب منظمة الشفافية الدولية- عقارات في فرنسا بملايين اليوروات اشتروها بأموال مختلسة.
 
ووصف وليام بوردون محامي المنظمة، التي ترصد الفساد في دول العالم، قرار القاضية فرانسواز ديسيت بأنه غير مسبوق.
 
وعارض مكتب المدعي العام الفرنسي في العشرين من الشهر الماضي فتح تحقيق في القضية، وأمامه خمسة أيام ليستأنف القرار.

وبونغو -حليف فرنسا الوثيق- هو أكبر حاكم معمر في العالم، بعد ملكة بريطانيا وملك تايلند، فهو يحكم منذ 1967.
وتقول الصحافة الفرنسية إنه يملك عقارات كثيرة في فرنسا، تعدت قيمتها في أحد الأوقات قيمة ممتلكات أي زعيم آخر.

تعليق للمهام
وقال بيان حكومي في ليبروفيل العاصمة الغابونية إن بونغو (73 عاما) قرر تعليق مهامه حدادا على وفاة زوجته في مارس/آذار الماضي.
وأضاف البيان أن الملاحقات التي يتعرض لها بونغو في فرنسا ووفاة زوجته أثرت فيه.

ولم يحدد البيان إلى متى سيستمر القرار، الأول من نوعه منذ وصول بانغو إلى السلطة، لكنه تحدث عن احتمال تولي مسؤول في الحزب الديمقراطي الحاكم الرئاسة بصفة انتقالية.
 
أما أوبيانغ فيحكم غينيا الاستوائية منذ ثلاثة عقود، واستطاع الصمود في وجه أكثر من محاولة انقلابية.
المصدر : وكالات

التعليقات