غيتس يتحدث لمجموعة من الجنود الأميركيين جنوب أفغانستان (الفرنسية)
 
نفى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وجود خطط لدى بلاده لنشر قوات برية في باكستان على الرغم من القلق إزاء أعمال العنف المتزايد بين الحكومة الباكستانية وحركة طالبان باكستان.
 
وأكد غيتس أمام ثلاثمائة من جنود مشاة البحرية الأميركية (المارينز) في معسكر ليثرنيك جنوب أفغانستان اليوم أنهم لن يحاربوا في باكستان المجاورة.
 
وفي الدقائق التي خصصها للإجابة على الأسئلة التي طرحت عليه في جو شديد الحرارة قال غيتس للجنود إنه لا يجب أن يكون لديه قلق من الذهاب إلى باكستان .
 
وذكر غيتس أن وزارة الدفاع الأميركية تعمل من أجل إعطاء القوات المزيد من الوقت في بلادها قبل إعادة انتشارها في أماكن المعارك.
 
وتأتي تصريحات غيتس مع وعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالاستمرار في التزام الولايات المتحدة حيال أفغانستان وباكستان، وذلك عقب قمة ثلاثية جمعت زعماء الدول الثلاث أمس.
 
وقال أوباما بعد اجتماعه مع الرئيسين الأفغاني حامد كرزاي والباكستاني آصف علي زرداري في البيت الأبيض، إن "أمن باكستان وأفغانستان والولايات المتحدة مرتبط ببعضه البعض" موضحا أن "الولايات المتحدة قدمت التزاما مستمرا لهزيمة القاعدة ولدعم الحكومات المنتخبة ديمقراطيا في باكستان وأفغانستان".

المصدر : وكالات