السلطات المكسيكية طلبت من جميع الموظفين الالتزام بوضع الكمامات (الفرنسية)

أعلنت السلطات الصحية المكسيكية أن جميع القطاعات الحكومية والشركات الخاصة والمطاعم ودور والملاهي ستعاود أبوابها للجمهور اليوم الخميس بالرغم من ارتفاع عدد الوفيات جراء إنفلونزا الخنازير إلى 42 حالة.
 
وقال مراسل الجزيرة في مكسيكو سيتي ناصر الحسيني إنه يبدو أن السلطات المكسيكية شعرت بالتفاؤل والثقة بإمكانية السيطرة على المرض عبر سماحها بعودة عشرين مليون نسمة لأماكن عملهم اليوم.
 
وأشار إلى أن السلطات الصحية أصدرت تعليمات صارمة للموظفين في كافة هذه الدوائر بوضع كمامات على أنوفهم كما وضعت أجهزة خاصة لفحص الداخلين إلى هذه الأماكن.
 
في السياق ذاته أفاد مراسل الجزيرة في إسرائيل أنه تم التأكد اليوم من اكتشاف إصابة جديدة بإنفلونزا الخنازير ليرتفع العدد إلى ست حالات. من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزارة الصحة الإسرائيلية قولها إن زوجين تأكدت إصابتهما بعد خروجهما مؤخرا من مستشفى في تل أبيب متحدثة عن ارتفاع العدد إلى سبع إصابات مؤكدة.
 
وأعلنت كوريا الجنوبية الخميس عن ثالث إصابة مؤكدة بفيروس بفيروس (إتش1 إن1) المسبب للمرض.
 
وذكرت المراكز الكورية للسيطرة والوقاية من الأمراض أن الحالة الثالثة هي لامرأة (62 عاما)، موضحة أنه تم اكتشاف إصابتها بالفيروس عقب عودتها من رحلة قامت بها مؤخرا للولايات المتحدة، مشيرة إلى أنه تم علاجها وستخرج من المستشفى في وقت لاحق اليوم.
 
وهذه المرأة كانت على نفس الرحلة التي قدمت عليها راهبة أخرى تم التأكد من أنها حالة الإصابة الأولى في البلاد.
 
وكانت السلطات أكدت أمس الأول الثلاثاء أن راهبة أخرى كانت على اتصال مع الراهبة الأولى تأكد إصابتها بالفيروس لتكون أول حالة انتقال للفيروس من إنسان لإنسان يتم تسجيلها في آسيا. وتم علاج الراهبتين وخرجتا من المستشفى.

كما أعلنت بولندا عن أول إصابة بإنفلونزا الخنازير, بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد المصابين بفيروس المرض تجاوز 1600 شخص في 22 بلدا, مؤكدة وفاة ثلاثين شخصا جراء المرض.
 
ونقلت وكالة الأنباء البولندية عن مصادر طبية تأكيدها إصابة شخص بفيروس (إتش1 إن1), لكنها قالت إن إصابته ليست شديدة.
 
وفي الولايات المتحدة قالت مراكز مكافحة الأمراض إن هناك 642 حالة إصابة بفيروس المرض. وتوقع مسؤولو المراكز انتشار الإنفلونزا في جميع الولايات المتحدة لتسبب مرضا شديدا وبعض الوفيات رغم أن حالات الإصابة كانت خفيفة.
 
بيطري يفحص عينات من لحم الخنزير المكسيكي في معمل بيطري قرب سول (الفرنسية)
إصابات

في الوقت نفسه أعلنت وزارة الصحة البريطانية أنه جرى تشخيص أربع حالات جديدة مصابة بالفيروس ليبلغ عدد الحالات المصابة 32 حالة. وقالت الوزارة إن الحالات الأربع لها علاقة بالسفر للمكسيك.
 
ويخضع أكثر من ثلاثمائة شخص الآن في بريطانيا للفحص للكشف عما إذا كانوا أصيبوا بالفيروس.
 
وكانت السويد أعلنت قبل ذلك عن ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بالإنفلونزا. وقال معهد الوقاية من الأوبئة في إستوكهولم إن الفحوص أكدت أن إحدى الحالات المشتبه بها مصابة بالفعل بالفيروس.
 
كما أعلنت وزارة الصحة الإيطالية أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في البلد وصل إلى خمس إصابات فقط, نافية وجود إصابات جديدة بالمرض.
 
وقد أعلن في غواتيمالا وقوع أول إصابة بإنفلونزا الخنازير في البلاد. وانتقل الفيروس إلى طفلة كانت في زيارة إلى المكسيك أخيرا.
 
وفي وقت سابق تأكدت حالتان في السلفادور وحالة واحدة في كل من النمسا وكوستاريكا وكولومبيا والدانمارك وهونغ كونغ وأيرلندا وهولندا والبرتغال وسويسرا.

منظمة الصحة العالمية لم تر حتى الآن دليلا على انتقال الفيروس على مستوى وبائي في أوروبا (رويترز)
إحصاءات رسمية
وجاءت كل تلك التطورات بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن حالات الإصابة المؤكدة عالميا هي 1839 حالات في 23 دولة أبرزها 942 في المكسيك و642 في الولايات المتحدة و165 في كندا، و73 في إسبانيا، و28 في بريطانيا.
 
ورغم انتشار المرض في أوروبا قال القائم بأعمال مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية فوكودا كيجي إن المنظمة لم تر حتى الآن أي دليل على انتقال فيروس إتش1 إن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير على مستوى وبائي في أوروبا.
 
وقال إنه في الدولتين الأوروبيتين اللتين ظهرت بهما معظم حالات الإصابة وهما إسبانيا وبريطانيا لا يبدو أن الفيروس ينتشر خارجا من مؤسسات مثل المدارس إلى المجتمع الأوسع نطاقا. 

المصدر : الجزيرة + وكالات