خبراء نوويون يرجحون امتلاك إسرائيل ترسانة نووية ضخمة (الفرنسية-أرشيف)

انتقدت إسرائيل دعوة الولايات المتحدة لها لتوقيع معاهدة حظر الانتشار النووي, قائلة إن تلك المعاهدة فشلت في منع دول من حيازة أسلحة نووية.
 
وقال مسؤول بوزارة الخارجية الإسرائيلية إنه "من الصعب فهم وجود مثل هذا الإصرار على معاهدة أثبتت عدم فعاليتها".
 
وأضاف المسؤول أن المعاهدة لم تمنع أعداء إسرائيل مثل العراق وليبيا من محاولة امتلاك قدرة نووية, كما "لم تثبت "فعاليتها" مع النووي الإيراني.
 
من جانبها رجحت صحيفة هآرتس أن تتوجه الخارجية الإسرائيلية لكبار المسؤولين في الإدارة الأميركية من أجل استيضاح طلبها بالتوقيع على تلك المعاهدة.
 
هدف أميركي
تغطية خاصة
وجاءت تلك التصريحات بعد دعوة روز غوتمولر -مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية- لكل من إسرائيل ودول نووية أخرى إلى الانضمام للمعاهدة.
 
وقالت غوتمولر-في اجتماع للأمم المتحدة يضم الدول الموقعة على المعاهدة وعددها 189- إن "الالتزام العالمي بمعاهدة حظر الانتشار النووي في حد ذاتها بما في ذلك من جانب الهند وإسرائيل وباكستان وكوريا الشمالية يبقى هدفا للولايات المتحدة".
 
ولم تؤكد إسرائيل أو تنف تقارير عن امتلاكها ما يعتقد خبراء الحد من التسلح ترسانة نووية ضخمة تقدر بنحو مائتي رأس نووي.

المصدر : وكالات