روكسانا صابري أدينت بالتجسس وحكم عليها بالسجن ثماني سنوات (رويترز-أرشيف)
تعقد محكمة إيرانية الأسبوع المقبل جلسة إجرائية للنظر في الاستئناف المقدم من الصحفية الإيرانية الأميركية روكسانا صابري بشأن الحكم الصادر ضدها بالسجن ثماني سنوات لإدانتها بالتجسس.
 
ولم يحدد المتحدث باسم السلطة القضائية علي رضا جامشيدي موعدا للجلسة لكنه قال إنها ستكون الأسبوع المقبل, مشيرا إلى دعوة نائب المدعي العام وخبراء من وزارة المخابرات ونقابة المحامين لحضور الجلسة.
 
كان الحكم على صابري المسجونة في سجن إيفين بطهران قد صدر الشهر الماضي لإدانتها بالتجسس لصالح الولايات المتحدة, حيث زادت القضية من التوتر في العلاقات بين البلدين.
 
وقال والد صابري الأسبوع الماضي إن ابنته أضربت عن الطعام منذ يوم 21 أبريل/نيسان الماضي. في المقابل, ذكر المتحدث باسم السلطة القضائية أن صابري بصحة تامة وليست مضربة عن الطعام.
 
واعتقلت صابري (32 عاما) التي تحمل الجنسيتين الإيرانية والأميركية في أواخر يناير/كانون الثاني لاستمرارها في العمل في إيران بعد انتهاء أجل أوراق اعتمادها الصحفية عام 2006  ووجهت إليها لاحقا تهمة التجسس.
 
وتقول الولايات المتحدة إن تهمة التجسس الموجهة لصابري "لا أساس لها" وتطالب بالإفراج عنها فورا. وأعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن قلقه الشديد على سلامة صابري التي عملت من إيران مع هيئة الإذاعة البريطانية والإذاعة الأميركية قبل نحو ست سنوات.
 
في المقابل تقول إيران التي لا تعترف بالجنسية المزدوجة إن على واشنطن احترام استقلال القضاء.

المصدر : وكالات