عيادة مخصصة للكشف عن إنفلونزا الخنازير بمستشفى ديتان الصيني (رويترز)

تعقد منظمة الصحة العالمية عزمها اجتماعا علميا لمناقشة طبيعة الفيروس المسبب لإنفلونزا الخنازير، في الوقت الذي رفعت المكسيك وكوريا الجنوبية عدد الإصابات المؤكدة لديهما وسط تفاؤل أميركي بتراجع حدة المرض.

فقد كشفت المتحدثة الرسمية باسم منظمة الصحة العالمية بجنيف فضيلة شايب عن عقد مؤتمر تفاعلي عبر الإنترنت الثلاثاء لما يزيد على 150 عالما من أنحاء متفرقة من العالم لبحث طبيعة فيروس الإنفلونزا الجديد (أتش1 أن1).

ورغم أن الاجتماع الأخير جاء قبل رفع مستوى التحذير من وباء الإنفلونزا للدرجة الخامسة، قالت شايب إنه لا علاقة بين اجتماع الثلاثاء المزمع ومسألة رفع مستوى التحذير مشددة على الطبيعة العملية للنقاش الذي سيجري بين المشاركين.

كما أعلنت المتحدثة في تصريحاتها أن الصحة العالمية بدأت منذ اليوم بإرسال أكثر من مليوني جرعة علاجية من دواء تاميفلو المضاد للفيروس، والذي أثبت فاعلية في علاج الإنفلونزا الجديدة إلى 72 دولة.

وأضافت أن الشحنات ترسل من ثلاثة مراكز وهي سويسرا ومريلاند بالولايات المتحدة ودبي بالإمارات العربية، مشيرة إلى أن المنظمة ستستكمل مخزونها من هذا الدواء في ست مناطق تابعة لها للاستخدام الطارئ بالدول التي قد تشهد حالات تفشي لفيروس (أتش1 أن1).

منظمة الصحة وزعت أكثر من مليوني جرعة من عقار تاميفلو (رويترز-أرشيف)
إصابات جديدة
في الأثناء رفعت المكسيك عدد الإصابات المؤكدة بإنفلونزا الخنازير إلى 840 حالة مع استقرار عدد الوفيات عند 26 حالة، كما ورد على لسان وزير الصحة خوسيه أنخيل كوردوبا الذي أشار إلى اكتشاف 64 حالة جديدة أنها ليست بالخطورة التي تستدعي القلق.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة الكورية الجنوبية اكتشاف ثاني حالة إصابة بإنفلونزا الخنازير، والتي تعتبر في الوقت نفسه أول حالة ينتقل فيها الفيروس بين البشر في آسيا.

وأعلنت مصادر وزارة الصحة أن الفيروس انتقل من راهبة كانت عائدة من المكسيك إلى راهبة أخرى، مع الإشارة إلى أن أول إصابة بفيروس (أتش1 أن 1) غادرت المستشفى بعد تحسن حالتها.

وفي اليابان، زادت المطارات عدد مسؤولي الحجر الصحي استباقا لعودة حشود من المسافرين إلى البلاد خلال عطلات "الأسبوع الذهبي" من أجل القيام بالفحوصات الأولية للتأكد من خلوهم من فيروس إنفلونزا الخنازير.

تفاؤل أميركي
من جانبها، أعربت وزيرة الصحة الأميركية الجديدة كاثلين سبيليوس بخطاب ألقته الثلاثاء في أتلانتا عن تفاؤل حكومتها الحذر من أن فيروس إنفلونزا الخنازير بات أقل انتشارا بالمقارنة مع الحالات الأولية التي ظهرت بالمكسيك.

ووفقا للائحة التي أصدرتها الصحة العالمية الثلاثاء قبل إعلان المكسيك اكتشاف حالات جديدة، بلغت حصيلة الإصابات المؤكدة بكافة أنحاء العالم 1447 إصابة 830 منها بالولايات المتحدة بينها حالة وفاة واحدة فقط لطفل عائد من المكسيك و140 بكندا و57 بإسبانيا و27 ببريطانيا.

كما أعلنت تسع حالات بألمانيا وست بنيوزلندا، وخمس بإيطاليا، وأربع بكل من فرنسا وإسرائيل، وحالتان بكل من السلفادور وكوريا الجنوبية، وحالة واحدة بكل من النمسا وكوستاريكا وكولومبيا والدانمارك وهونغ كونغ وأيرلندا وهولندا والبرتغال وسويسرا.

المصدر : وكالات