دي هوب شيفر يأمل أن يتم الاتفاق قريبا على اجتماع جديد مع موسكو (الفرنسية-أرشيف)
أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ياب دي هوب شيفر عن أسفه لانسحاب روسيا من المحادثات الرفيعة المستوى بين الجانبين التي كان من المقرر عقدها في الـ18 والـ19 من الشهر الجاري في بروكسل.

وقال متحدث باسم الحلف إن دي هوب شيفر يعتقد أن هناك العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك التي كان يمكن بحثها بين موسكو والحلف، وقد عبر عن أمله في أن يتم الاتفاق قريبا على موعد جديد لعقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية في مجلس الناتو-روسيا.

وكانت وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس" نقلت عن مصدر دبلوماسي قوله إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تخلى عن حضور المحادثات مع الناتو احتجاجا على طرد الحلف دبلوماسيين روسيين معتمدين لديه بتهمة قيامهما بأنشطة تجسسية.

وأوضح المصدر أن الوقت غير مناسب لمثل هذه الاجتماعات ولن يكون هناك أي زيارة أو مشاركة على المستوى الوزاري في أحداث ببروكسل في المستقبل القريب، مشيرا إلى أن لافروف لم يؤكد رسميا حضوره محادثات بروكسل.

وانسحبت روسيا بالفعل من الاجتماع المقرر بين رؤساء هيئات الأركان العامة في السابع من الشهر الجاري احتجاجا على المناورات التي من المقرر أن يجريها الناتو في جورجيا وتبدأ غدا.

وتصف روسيا إجراء هذه المناورات في جارتها جورجيا بأنه "استفزاز واضح"، مشيرة في ذلك إلى استمرار الأوضاع غير المستقرة في المنطقة بعد الحرب الجورجية في أغسطس/آب الماضي.

وكانت أعمال مجلس الناتو-روسيا علقت بعد تلك الحرب، لكن الاجتماع الوزاري في بروكسل كان من شأنه تتويج العودة التدريجية للاتصالات خلال الأشهر الأخيرة.

المصدر : وكالات