تارو إسو (يسار) أثنى على موقف الاتحاد الأوروبي تجاه كوريا الشمالية (رويترز) 

دعت اليابان إلى استئناف المحادثات السداسية بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي. وحث رئيس الوزراء الياباني تارو إسو الاتحاد الأوروبي على مواصلة الضغط للعودة إلى تلك المحادثات.

وشدد رئيس الوزراء الياباني على أن المحادثات السداسية بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي لا بد أن تستأنف بأسرع ما يمكن. وأضاف اسو أثناء زيارة لجمهورية التشيك التي ترأس حاليا الاتحاد الأوروبي أن اليابان ممتنة لموقف الاتحاد الأوروبي الموحد تجاه البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وأردف قائلا في مؤتمر صحفي بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء التشيكي المنتهية ولايته ميريك توبولانيك "قررنا أن المحادثات السداسية أكثر الأطر عملية لحل المسائل المتعلقة بكوريا الشمالية وان أهم شيء هو بدء هذه المحادثات مرة أخرى بأسرع ما يمكن".

وأعلنت كوريا الشمالية في 14 أبريل/ نيسان أنها ستنسحب من المحادثات النووية التي تضم كذلك كوريا الجنوبية واليابان وروسيا والولايات المتحدة والصين.
 
وأثار إطلاق كوريا الشمالية صاروخا في الخامس من أبريل/ نيسان إدانة من مجلس الأمن الدولي الذي كان قد طالب بفرض تطبيق عقوبات تم الاتفاق عليها ضد بيونغ يانغ بعد إجرائها تجربة نووية في 2006.

وهددت كوريا الشمالية الأربعاء الماضي بإجراء تجربة نووية جديدة ما لم يقدم مجلس الأمن اعتذارا عن فرضه عقوبات عليها.

وقالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إن رئيس الوزراء الياباني ابلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما أن طوكيو لن تعترض إذا اختارت واشنطن إجراء محادثات ثنائية مع بيونغ يانغ مادام هذا جزءا من محاولة لاستئناف المحادثات السداسية.

وتشعر اليابان بقلق منذ فترة طويلة من إجراء محادثات ثنائية بين واشنطن وبيونغ يانغ خشية أن تتجاهل مخاوفها المتعلقة باليابانيين الذين خطفهم عملاء بيونغ يانغ قبل عشرات السنين.

المصدر : وكالات