تسعة ملايين متضرر جراء الإعصار أيلا
آخر تحديث: 2009/5/30 الساعة 06:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/30 الساعة 06:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/6 هـ

تسعة ملايين متضرر جراء الإعصار أيلا

مئات الآلاف شردوا من منازلهم وباتوا عرضة للمرض والجوع (رويترز)

أعلنت السلطات في كل من الهند وبنغلاديش أن أكثر من تسعة ملايين شخص يعيشون أوضاعا بائسة دون ماء أو غذاء بعد أيام من اجتياح الإعصار أيلا الذي تسبب في مقتل وتشريد مئات الآلاف.
 
وقال مسؤولون إن الإعصار الذي اجتاح سواحل بنغلاديش وشرقي الهند تسبب في مقتل نحو 275 شخصا على الأقل, مضيفين أن العدد الإجمالي قد يرتفع نتيجة انتشار الأوبئة. كما تسبب في تدمير مئات الآلاف من المنازل.
 
وفي ولاية البنغال الغربية بالهند أفاد مسؤولون أن أكثر من خمسة ملايين نزحوا من بينهم أكثر من مليون شخص تقطعت بهم السبل إلى جزر صنداربان وحدها، ومعظمهم بدون غذاء أو ماء.
 
وطالب مسؤول رفيع في الولاية بالمساعدة لمكافحة الأمراض التي تنتشر عدواها عن طريق المياه.
 

كما وصفت مصادر مسؤولة في البلدين أوضاع المتضررين من الإعصار بأنها مقلقة للغاية, مشيرة إلى الخوف من انتشار أمراض التيفوئيد والإسهال.

 
فيضانات وانهيارات
وكانت الأمطار الغزيرة التي تبعت الإعصار رفعت من منسوب المياه ودمرت التعزيزات الطينية في دلتا جزر صنداربان، وتسببت في فيضانات واسعة وانهيارات أرضية.

وفي بنغلاديش تضرر أكثر من أربعة ملايين شخص جراء الإعصار، وبدأ ظهور حالات إسهال بسبب النقص الحاد في مياه الشرب.
 
وقال مسؤولون إن مئات الأشخاص باتوا في عداد المفقودين بالمقاطعات المتضررة وعددها 15 معظمها على الساحل حيث تشتد حاجة الناجين للغذاء ومياه الشرب.
 
وكان ثلاثة آلاف وخمسمائة شخص قتلوا وشرد مليون شخص في بنغلاديش في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 جراء الإعصار سيدر.
المصدر : وكالات