المظاهرات المطالبة بإقالة ساكاشفيلي بدأت قبل سبعة أسابيع (الفرنسية)
أصيب ثلاثة من ضباط الشرطة السريين في جورجيا بطعنات خلال اشتباك مع متظاهرين تجمعوا أمام البرلمان للمطالبة باستقالة الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي. وقال متحدث باسم الداخلية إن أحد الضباط بحالة خطيرة.
 
وأضاف المتحدث أن ضابطا واحدا أصيب في البداية, ثم أصيب اثنان من زملائه هرعوا لنجدته.
 
في المقابل أفادت المعارضة أن عددا من المتظاهرين أصيبوا بهجمات استهدفت تجمعا لهم أمام البرلمان.
 
وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الاشتباكات تعكس حالة التوتر القائم في البلاد بسبب مطالب المعارضة المتزايدة بتنازل ساكاشفيلي عن السلطة.
 
وتتواصل المظاهرات المطالبة باستقالة الرئيس منذ نحو سبعة أسابيع, حيث يتهم ساكاشفيلي من قبل المعارضة بالعداء للديمقراطية فضلا عن الدخول في حرب مع روسيا العام الماضي.

المصدر : وكالات